أمريكا تسمح باستخدام كلوروكين لعلاج كورونا في المستشفيات

سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أمس الأحد باستخدام كلوروكين وهيدروكسيكلوروكين للعلاج من فيروس كورونا الجديد، لكن في المستشفيات فقط، وهما عقاران مضادان للملاريا يعلق عليهما الرئيس الأمريكي دونالد ترامب آمالاً كبيرة.

وأكدت وزارة الصحة الأمريكية في بيان أن إدارة الغذاء والدواء أعطت الضوء الأخضر على وصف الأطباء “هذه العلاجات للمرضى المراهقين والراشدين المصابين والذين يعالجون في المستشفيات، بشكل مناسب، عندما تكون التجارب السريرية غير متوفرة أو ممكنة”.

وأشاد الرئيس الأمريكي في 24 مارس (آذار) الجاري بالعقار قائلاً إن “هناك فرصة حقيقية ليكون له أثر هائل. سيكون بمثابة هبة من الله إذا نجح”.

ويدافع الطبيب الفرنسي ديدييه راوولت المثير للجدل عن هذا الدواء، وقدم دراسات عنه لم تقنع تماماً المجتمع العلمي.

وحذرت السلطات الصحية الأمريكية السكان من معالجة أنفسهم منزلياً. وتوفي أحد سكان ولاية أريزونا جنوب غرب بعد تناوله فوسفات الكلوروكين المخصص لتنظيف أحواض السمك.

ويعمل المعهد الوطني للصحة وإدارة البحث والتنمية في مجال الطب الحيوي في الولايات المتحدة على اختبارات سريرية للعلاجات.

وسينطلق اختبار مبني على بروتوكول أعده البروفيسور راوولت، ويجمع بين الهيدروكسيكلوروكين وأزيثرومايسين، المضاد الحيوي، في نيويورك.

وسجلت الولايات المتحدة أكثر من 140 ألف إصابة و2489 وفاة بالفيروس، وفق جامعة جونز هوبكينز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى