أمريكا تعارض قرار “الجنائية الدولية” التحقيق بجرائم إسرائيل

أعلنت أمريكا معارضتها لقرار المحكمة الجنائية الدولية إجراء تحقيق كامل بجرائم الحرب الإسرائيلية المرتكبة في الأراضي الفلسطينية، وفقا لبيان صادر عن وزير الخارجية مايك بومبيو.

وجاء في بيان بومبيو، الذي نشره المكتب الصحفي للخارجية الأمريكية: “نحن نعارض بشدة هذا التحقيق وأية أعمال أخرى تهدف إلى اضطهاد إسرائيل ظلما. وكما أوضحنا عندما اعتزم الفلسطينيون الانضمام إلى نظام روما الأساسي، فإننا لا نعتقد أنه يمكن اعتبار فلسطين دولة ذات سيادة، وبالتالي لا يحق لها الانضمام لنظام هذه المحكمة ونيل العضوية الكاملة أو المشاركة كدولة في المنظمات أو الكيانات أو المؤتمرات الدولية، بما في ذلك المحكمة الجنائية الدولية”.

وكانت فاتو بنسودا، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، قد أعلنت يوم الجمعة، أنها تعتزم إجراء تحقيق كامل في جرائم الحرب الإسرائيلية المرتكبة في الأراضي الفلسطينية.

وذكرت أن هذا القرار جاء نتيجة لطلب من فلسطين. لكنها أشارت إلى أن التحقيق لن يبدأ إلا بعد أن تحدد الدائرة التمهيدية، بناء على المادة 19 (3) من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، الإقليم الذي يمكن إجراء هذا التحقيق بشأنه، “بالنظر إلى القضايا القانونية والواقعية الفريدة والمثيرة للجدل المرتبطة بهذا الموقف”.

واستبق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الموقف الأمريكي في التعبير عن معارضته المطلقة لقرار التحقيق بجرائم بلاده، وقال إن قرار مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية “لا أساس له وشنيع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى