أمريكا تغرّم طيران الإمارات 400 ألف دولار لتحليقها فوق إيران

السياسي – فرضت وزارة النقل الأمريكية، غرامة 400 ألف دولار، على شركة طيران الإمارات، بسبب تسييرها رحلات، عبر المجال الجوي الإيراني، المحظور، خلال عام 2019.

وأشارت إلى أن الرحلة المقصودة، تحمل رمز خطوط “جيت بلو” الجوية، وهي خاضعة للوائح الأمريكية، ولفتت إدارة الطيران الاتحادية إلى أن طيران الإمارات سيرت رحلات فوق أجواء إيران، لمدة 19 يوما.

وتمنع الولايات المتحدة الرحلات الجوية بسبب الأنشطة العسكرية المتزايدة والتوتر السياسي.

بدورها قالت طيران الإمارات، إن الأمر “غير مقصود، لكنها وافقت على التسوية، لإنهاء المسألة”.

وتحظر عقوبات واشنطن على الشركات الأمريكية والمرتبطين بها التعامل مع إيران، والتعامل مع الشركات الأجنبية التي تتعامل مع إيران.

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، قالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إن المصرف المركزي الإماراتي تجاهل تحذيرات وجهت له بشأن نشاط شركة إماراتية كانت تساعد إيران في التهرب من العقوبات المفروضة عليها.

وكشفت وثائق حصلت عليها “بي بي سي” أن شركة “غونيش” للتجارة العامة ومقرها دبي أدخلت معاملات مالية مشبوهة بقيمة 142 مليون دولار أمريكي إلى النظام المالي الإماراتي، في عامي 2011 و2012.

وأشارت إلى أن أحد المصارف البريطانية قد نبه إلى نشاطات الشركة المذكورة، ولكنها تمكنت من الاستمرار في استخدام المؤسسات المالية المحلية في الإمارات.

وفي عام 2016، قالت الولايات المتحدة إن شركة “غونيش” ضالعة في مخطط كبير يهدف إلى تقويض العقوبات المفروضة على إيران.

ويشهد البلدان تعاملات تجارية تقدر بمليارات الدولارات، حيث ترتبط إيران منذ عقود بتعاملات وتبادلات تجارية ضخمة مع الإمارات، وتعود العلاقات بين البلدين إلى فترة استقلال دولة الإمارات، عام 1971.

وخلال عام 2018، بلغ حجم التجارة غير النفطية بين إيران والإمارات 16.83 مليار دولار في السنة المالية المنتهية في 20 مارس 2018، بارتفاع بلغ 21.18% مقارنة بالعام السابق، وفقاً لإحصائيات إدارة الجمارك الإيرانية.

وتعتبر حركة الطيران بين البلدين نشطة جداً، إذ توجد 200 رحلة طيران أسبوعية بين الإمارات وإيران، منها 50 رحلة أسبوعية بين طهران ودبي، وفق إحصاءات وزارة الخارجية الإيرانية.

وطيران الإمارات هي شركة طيران وطنية إماراتية، تتخذ من مطار دبي الدولي مقراً لها ومركزاً لعملياتها، وتقوم طيران الإمارات بتقديم خدماتها إلى أكثر من 120 وجهة حول العالم، وتمتلكها حكومة دبي بالكامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى