أمريكا تفرض عقوبات على شركات تتعامل مع إيران

السياسي-وكالات

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، فرض عقوبات على شركات تقوم بأعمال تجارية مع إيران، وذلك في إطار مواصلة سياسة ممارسة الضغط الأقصى على الجمهورية الإسلامية.

وقال في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» في ساعة متأخرة ليل الخميس/الجمعة «ممارسة الضغط الأقصى على النظام الإيراني سوف تتواصل حتى يغير سلوكه. اليوم فرضنا عقوبات على كيانات مقرها الصين وهونغ كونغ والإمارات لأنها تعمل في قطاعات النفط والبتروكيميائيات الإيرانية.

إذا قام أحد بتسهيل أنشطة هذا النظام، سوف يتم فرض عقوبات عليه». وكانت أمريكا قد حظرت أمس الأول دخول الإيرانيين إلى البلاد بتأشيرات التجارة والاستثمار اعتبارا من تاريخه.

وعزت دائرة» خدمات الجنسية والهجرة» الأمريكية الحظر إلى قيام الولايات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول من عام 2018 بإاغاء معاهدة قديمة للصداقة مع إيران.

وتسمح تأشيرات إي-1 وإي-2، التي تُمنح لغير المهاجرين، لمواطني دول أخرى بدخول الولايات المتحدة من أجل التجارة الدولية أو استثمار قدر كبير من المال.

وقالت الدائرة أن الإيرانيين لم يعودوا مؤهلين للحصول على هذه التأشيرات. وأضافت أنه يتعين على الموجودين بالفعل في البلاد بهذه التأشيرات المغادرة فور انقضاء مدة الإقامة المصرح لهم بها. ولم يتضح بعد ما عدد الإيرانيين الذين سيتأثرون بالأمر.

وجرى توقيع معاهدة الصداقة المُلغاة الآن، والتي لم يكن الضوء مسلطا عليها، قبل فترة طويلة من الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق