أمريكا تنفي استثناء الكويت من زيارات كبار مسؤوليها

السياسي – كشفت الولايات المتحدة، حقيقة استثناء الكويت من زيارات كبار مسؤوليها إلى المنطقة، بسبب موقفها من التطبيع مع (إسرائيل).

ونفت السفيرة الأمريكية لدى الكويت “ألينا رومانوسكي”، خلال تصريح صحفي، الأحد، “استثناء الكويت من هذه الزيارات”، مؤكدة متانة وقوة العلاقات بين الولايات المتحدة والكويت.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وشددت “ألينا” على “عدم وجود تأثير لموقف الكويت الرسمي من التطبيع مع إسرائيل، على العلاقات الثنائية بين البلدين”، مضيفة أن “كبار المسؤولين الأمريكيين يواصلون زيارتهم إلى الكويت، دعما للشراكة طويلة الأمد بين البلدين”.

ولفتت السفيرة الأمريكية إلى زيارة الممثل الأمريكي الخاص السابق لإيران “براين هوك”، وقائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال “كينيث ماكينزي جونيور” للكويت خلال شهر يوليو/تموز الماضي، إضافة إلى الزيارة المرتقبة لمساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدني “ديفيد شينكر” للكويت؛ للتواصل مع كبار المسؤولين الكويتيين حول عدة أمور مهمة.

وجددت مصادر حكومية كويتية مطلعة، مؤخرا التأكيد على أن “موقف ​الكويت​ من التطبيع مع ​إسرائيل​ ثابت ولن يتغير”.

وقالت المصادر الحكومية، لصحيفة “القبس”، إن “الكويت على موقفها وستكون آخر دولة تطبع مع إسرائيل”، مؤكدة أن “موقف الكويت من التطبيع مع الكيان الصهيوني ثابت، ولن يتغير”.

وتقدم 5 نواب كويتيين باقتراح قانون بشأن حظر التعامل أو التطبيع مع (إسرائيل) ومنظماتها، ومعاقبة من يخالف ذلك بالحبس والغرامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى