أمريكا .. قتلى بإطلاق نار في لوس انجلوس

لقى 4 أشخاص مصرعهم وأصيب آخر جراء إطلاق نار قرب مدينة لوس أنجلوس الأمريكية.

وحسب صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية، وصف عمدة المدينة إطلاق النار بأنه أسوأ عمل عنف شهدوه منذ سنوات، إذ أنه كان كمينًا تم تنفيذه باستخدام أسلحة عديدة منها بندقية ومسدس.

وذكر شهود عيان أنهم سمعوا إطلاق نار في ساعة مبكرة من صباح أمس الأحد، على منزل بإنجلوود، ما أسفر عن مقتل امرأتين ورجلين بالرصاص، وتم نقل رجل آخر للمستشفى في حالة حرجة ويتوقع نجاته.

وذكرت الصحيفة الأمريكية، أن أكثر من 40 طلقة ذخيرة تم إطلاقهما في كمين على حفل عيد ميلاد في منزل بإنجلوود.

وخلال مؤتمر صحفي، قال رئيس بلدية إنجلوود جيمس بوتس إن الشرطة استجابت لبلاغات عن إطلاق نار على منزل في المدينة، معتبرًا أن هذا الحادث هو أسوأ جريمة إطلاق نار فردية في المدينة منذ تسعينيات القرن الماضي.

وأضاف أن “(المهاجمين) هؤلاء قتلة معادون للمجتمع، يجب عزلهم”، مشيرا إلى أن السلطات تبحث عن العديد من المشتبه بهم.

وبعد ذلك، قال بوتس إن الهجوم “لم يكن عشوائيًا، وكان مستهدفًا أشخاص بأعينهم كان من المتوقع أن يكونوا في الحفلة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى