أمريكيون يحتجون أمام الكونجرس ضد الحجر المنزلي

تجمع ما يقدر بنحو 2500 شخص عند مبنى الكونجرس بولاية واشنطن يوم الأحد للاحتجاج على أمر الحاكم الديمقراطي جاي إنسلي بالبقاء في البيوت للحد من انتشار فيروس كورونا ليخرقوا بذلك حظرا على تجمع خمسين شخصا أو أكثر.

وعلى الرغم من مناشدات منظمي التجمع بوضع كمامات لم يفعل كثيرون ذلك.

وقدرت الشرطة عدد الحشد بنحو 2500 شخص مما يجعله أحد أكبر الاحتجاجات في الولايات الأمريكية على العزل العام خلال الأسبوع الأخير.

وفي أولمبيا تجمع مئات بشكل متقارب على درجات مبنى الكونجرس وحول نافورة في مخالفة لإرشادات الولاية والحكومة الاتحادية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقال تيلر ميلر(39 عاما) وهو مهندس من بريميرتون بواشنطن ومسؤول انتخابي بالحزب الجمهوري لرويترز إن “إغلاق الأعمال التجارية باختيار الرابحين والخاسرين وما يتضمنه ذلك من أشغال أساسية وغير أساسية يمثل انتهاكا لدستور الولاية وللدستور الاتحادي”.

وكان ترامب قد أبدى على تويتر يوم الجمعة تأييده لاحتجاجات مماثلة في ميشيجان ومينيسوتا وفرجينيا “لتحريرها” من قواعد التباعد الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى