أمريكي يقتل مديره بسبب تأييده لترامب

قالت السلطات الأمريكية، إن مواطنا مناوئا لسياسة دونالد ترامب، قتل مديره بالعمل بسبب خلافات سياسية، حيث أن الأخير من مؤيدي الرئيس الأمريكي.

وبحسب شرطة مقاطعة أورانج في ولاية فلوريدا، فإن ماسون توني (28 عاما)، قتل مديره في العمل وليان ستيفن نايت (28 عاما) أيضا، ووضع العلم الأمريكي بجانب جثته.

وقال موقع “ويش2” الأمريكي، إن ماسون حضر إلى غير المعتاد في يوم تنفيذه الجريمة، مرتديا حقيبة ظهر، قبل أن يخرج منها سكينا ويطعن مديره.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، أنه تم إلقاء القبض على ماسون توني بعد أقل من ساعة على ارتكابه الجريمة.

ولفتت إلى أن ماسون كان تحدث مرات عديدة على وجود خلافات سياسية مع مديره بالعمل وبعض زملائه.

ووصل الحال بماسون وصف بعض زملائه بـ”الإرهابيين”، بحسب صحف أمريكية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق