أمر ملكي بتعيين ابن سلمان رئيسا لمجلس الوزراء خلفا لوالده

أعلن التلفزيون السعودي مساء الثلاثاء، أوامر ملكية، أهمها تعيين ولي العهد محمد بن سلمان، بمنصب رئيس مجلس الوزراء، خلفا لوالده الملك سلمان.

وقال التلفزيون السعودي إن أمرا ملكيا صدر بتعيين محمد بن سلمان بهذا المنصب، في استثناء لما تنص عليه المادة 56 من نظام الحكم في السعودية، والتي تحصر هذا المنصب بملك البلاد فقط.

ونوه القرار الملكي إلى أن الجلسات التي يحضرها الملك سلمان ستكون برئاسته، رغم القرار.

ومساء الثلاثاء ترأّس العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، أول جلسة لمجلس الوزراء في قصر السلام بجدة، بعد تعيين ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رئيسًا للوزراء.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية نقلًا عن وزير الإعلام ماجد القصبي، بأن الملك سلمان ترأس اجتماع مجلس الوزراء، الثلاثاء، قي قصر السلام بجدة، والتي حضرها ولي العهد.

وخلال الجلسة جرى بحث عددٍ من القضايا والأحداث المحلية والإقليمية والدولية، منها الأزمة الروسية الأوكرانية، وفق الوكالة.

وقال القصبي، إن “المجلس استعرض مجمل الأوضاع ومجرياتها في المنطقة، مشددًا على الدعم الكامل للجهود الأممية لتمديد الهدنة وتوسيعها”.

وتوصّل المجلس لعدة قرارات، منها الموافقة على نظام استخدام كاميرات المراقبة الأمنية، بحسب البيان.

ولأول مرة في تاريخ السعودية الحديث، يكون منصب رئيس مجلس الوزراء ليس من اختصاص ملك البلاد.

ويعني القرار بحسب وكالة الأنباء السعودية أن مجلس الوزراء سيعاد تشكيله.

كما تضمنت الأوامر الملكية، تعيين الأمير خالد بن سلمان، بمنصب وزير الدفاع، خلفا لشقيقه ولي العهد محمد بن سلمان، الذي شغل هذا المنصب منذ مطلع العام 2015.

وجاء في الأوامر الملكية تعيين طلال بن عبد الله بن تركي العتيبي مساعداً لوزير الدفاع بالمرتبة الممتازة.

كما صدر أمر ملكي بتعيين يوسف البنيان وزيرا للتعليم.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى