أمن حماس يمنع مؤيدي “فتح” من المشاركة في فعاليات دعم الرئيس عباس

أكد مصدر في قيادة حركة فتح(م7) غرب خانيونس جنو قطاع غزة، أنّ أمن حماس الداخلي أبلغهم بمنع انطلاق باصات النقل لمساندة كلمة رئيس السلطة محمود عباس في الأمم المتحدة، بمسيرة حاشدة في الجندي المجهول.

وأضاف المصدر ، أنّ أمن حماس في مدينتي رفح وخانيونس منع الباصات من نقل الجماهير للمشاركة في الوقفه الاحتجاجية الرافضة لصفقة القرن والمقررة يوم الثلاثاء، الساعة الثانية عشر ظهراً في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة، وذلك بحجة عدم الترخيص.

وتابع المصدر، أنّه تجري اتصالات واسعة مع أمن حماس في المنطقة، للسماح بنقل الحشودات لتصل بالوقت المناسب تزامنا مع وقفة رام الله.

وتشارك جماهير من مختلف المناطق، في مسيرات وسط مدينة رام الله، بدعوة من حركة فتح “م7″، للإلتفاف حول الرئيس عباس، ودعمه في مواجهة الضغوط التي يتعرض لها والمؤامرة ضد القضية الفلسطينية، ورفضاً لـ”صفقة ترامب”.

وعقدت قيادة القوى الوطنية والاسلامية، مساء يوم الاثنين، إجتماعا لبحث آخر المستجدات السياسية على الساحة الفلسطينية، وذلك بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لصفقته.

ودعت القوى الوطنية في بيانها للخروج “الثلاثاء”، والمشاركة في مسيرات احتجاجية عند الساعه الثانية عشر تزامنا مع جلسة مجلس الأمن لمطالبته بتوفير الحماية الدولية لشعبنا امام تصعيد جرائم الاحتلال المستمرة، والهادفة لمحاولة النيل من نضالنا ومقاومتنا المستمرة ضد الاحتلال الاسرائيلي.

وأكدت،  على رفضها المطلق لما يسمى صفقة ترامب، المشؤومة والتي اعلنها الرئيس الامريكي ترامب بالشراكة مع رئيس الاحتلال بهدف محاولة شطب القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا الثابتة والتاريخية والتي شكلت اجماعا وطنيا بضمان حق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق