القوات العراقية تنفي تعرضها لهجوم واميركا تحقق

السياسي – أفادت وسائل إعلام وحسابات على التواصل الاجتماعي، منتصف ليل الاثنين/الثلاثاء، بسقوط قتلى في غارة أمريكية بالعراق.

وتضاربت الأنباء بشأن هدف الغارة، وسط ترجيحات بأنها استهدفت نقاطا للجيش والحشد الشعبي بمحافظة بابل، جنوب العاصمة بغداد.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ونفت القوات الأمنية تعرضها لهجوم شمال بابل أمس، فيما قالت قيادة التحالف انها تحقق في هذه المعلومات

وأوضحت مصادر أن طائرة بدون طيار أمريكية نفذت الغارة، دون أن يتسنى التحقق من صدقية أي من تلك الأنباء على الفور.

وذكرت مصادر  أن الانفجارات في جرف الصخر ناجمة عن قصف جوي، مضيفة أنه رصد تحليق طائرات حربية أمريكية فوق منطقة القائم عند الحدود العراقية السورية.

يذكر أن كتائب حزب الله قامت بتحويل منطقة جرف الصخر الاستراتيجية إلى منطقة محظورة.

فحتى عام 2014، كانت تلك المنطقة مأهولة بالسكان العرب السنة، لكن بعد تحريرها من قبضة تنظيم “داعش”، منعت كتائب حزب الله السكان من العودة.

كما لا يُسمح لأي قوة عراقية أخرى بدخول منطقة جرف الصخر، التي تعتبر ملاذاً لأنشطة ميليشيا حزب الله، بما في ذلك تطوير الصواريخ.

من جانبها، نقلت قناة “العالم” الإيرانية عن مصدر أمني عراقي، أن الطائرات بدون طيار نفذت الهجوم على نقاط الجيش العراقي والحشد الشعبي في شمال بابل.

وحسب القناة، فإن الأنباء الأولية تحدثت عن مقتل 9 عناصر من الجيش العراقي وعشرات الجرحى.

من جانب آخر، نقلت مصادر صحفية عن الجيش الأمريكي قوله، إن القيادة المركزية الأمريكية ليست على علم بأي ضربات جوية في العراق.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى