أنجلينا جولي تخرج فيلماً عن مصور الحروب دون ماكولين

السياسي-وكالات

تعود الممثلة الأميركية أنجلينا جولي إلى الإخراج السينمائي، عبر فيلم سيرة ذاتية عن أحد أشهر مصوري الحروب، البريطاني “دون ماكولين” Don McCullin.

يحمل الفيلم الجديد اسم “سلوك غير عقلاني” Unreasonable Behaviour، واضطلع بكتابة السيناريو الكاتب البريطاني “غريغوري بيرك” Gregory Burke، وسيكون منانتاج “توم هاردي” Tom Hardy، وفق ما نشرت مجلة “ذا هوليوود ريبورتر”.

دون ماكولين البالغ من العمر 85 عاماً هو أحد أشهر مصوري الحرب والصراع والفقر منذ ستة عقود. ولد في لندن، وعمل مساعد مصور أثناء حرب السويس، قبل أن يبيع أول صورة له لصحيفة “ذا أوبزرفر” عام 1959.

وبين عامي 1966 و1984، عمل مراسلاً خارجياً لمجلة “صنداي تايمز”، حيث نالت تغطيته للأزمات في فيتنام وأيرلندا الشمالية إشادة خاصة.

دون ماكولين

وقالت جولي تصف ماكولين “لقد انجذبت إلى مزيج فريد من الجرأة والإنسانية، والالتزام المطلق بمشاهدة حقيقة الحرب، وتعاطفه واحترامه لأولئك الذين يعانون من عواقبها”.

يذكر أن العمل الأول لأنجلينا جولي في عالم الإخراج كان عام 2011، من خلال فيلم ” في أرض الدم والعسل” In the Land of Blood and Honey الذي يدور حول قصة حب إبان حرب البوسنة.

وعام 2015، أخرجت فيلم Unbroken عن مذكرات العداء الأولمبي لويس زامبيرين، الذي أسره اليابانيون خلال الحرب العالمية الثانية.

وأخرجت وشاركت في بطولة فيلم By the Sea مع زوجها السابق براد بيت، ثم جاءت التجربة التالية مع فيلم “قتلوا أبي أولاً” First They Killed My Father الذي استند إلى كتاب مذكرات بنفس الاسم عن كمبوديا تحت حكم الخمير الحمر.

وكان هذا الفيلم هو الذي أقنع ماكولين على ما يبدو بالتعاون مع جولي. وعلق ماكولين “بعد أن شاهدت فيلم أنجلينا الأخير عن كمبوديا، وبعد أن أمضيت الكثير من الوقت أثناء الحرب هناك، تأثرت كثيراً بالطريقة التي قدمت بها مثل هذا التمثيل القوي والدقيق للمكان في ذلك الوقت”، مضيفاً “أشعر بأنني في أيدٍ آمنة وقادرة ومهنية معها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى