أنقرة تسلم أسلحة للنصرة وتزود مقاتليها بزي تركي

السياسي – أكدت وسائل إعلام روسية، اليوم السبت، أن تركيا سلمت جزءاً كبيراً من أسلحتها إلى “هيئة تحرير الشام” (“جبهة النصرة” التابعة للقاعدة سابقاً) في إدلب.

ونقل موقع “روسيا اليوم” عن “مصدر دبلوماسي عسكري روسي” تأكيده أن “تركيا تحشد بنشاط جنوداً وأسلحة ومعدات عسكرية في إدلب شمال سوريا، وتسلم جزءاً ملموساً من الأسلحة لمسلحي جبهة النصرة”.

وبحسب الموقع، فقد نقلت وكالات روسية عن المصدر قوله اليوم إن “تركيا أدخلت إلى إدلب أكثر من 70 دبابة ونحو 200 مدرعة و80 مدفعاً، مشيراً إلى أن “جزءاً كبيراً من المعدات يجري تسليمه لمسلحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي”.

وأشار الموقع إلى أن “المسلحين حصلوا من تركيا على مضادات طيران محمولة أميركية الصنع”، مضيفاً أن ذلك تزامن مع إسقاط مروحيتين لجيش النظام السوري في المنطقة هذا الأسبوع.

وأضاف المصدر أنه “من دواعي القلق الخاص تزويد أنقرة المسلحين في منطقة إدلب لخفض التصعيد بالزي العسكري التركي”.

وأكد المصدر أن مسلحين تابعين لـ”هيئة تحرير الشام” وجماعات أخرى يشاركون في القتال ضد قوات النظام السوري “تحت قناع عناصر الجيش التركي”.

وأضاف أن قوات النظام السوري دمرت خلال أسبوع أكثر من 20 دبابة وناقلة جنود سلمتها تركيا للمسلحين في إدلب.

وفي منتصف كانون الأول/ديسمبر 2019، بدأت قوات النظام السوري بدعم من روسيا، هجوماً على محافظة إدلب، وضعها في مواجهة مع تركيا التي تدخل بشكل مستمر آليات عسكرية وجنود إلى شمال سوريا لدعم فصائل سورية موالية لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى