أهمية دراسة التاريخ الفلسطيني
محمد محمد المصري

إن دراسة التاريخ الفلسطيني أصبح ضرورة ملحة في وقتنا الحاضر وهو أحد أشكال الكفاح الفلسطيني يجب أن يتسلح به

أبناء شعبنا الفلسطيني حيث يعد التاريخ الفلسطيني الشاهد الأقوى على إستمرارية الوجود الفلسطيني على هذه الأرض

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

كما يمثل ثقافة شعبنا الذي أكتسبها من هذا التاريخ ولكن للأسف الشديد ورغم ما أشرنا إليه من أهمية دراسة التاريخ

الفلسطيني الإ أننا نرى تراجع ملحوظ في الإقبال على دارسة التاريخ الفلسطيني هذا أدى بدوره إلى تناقص الوعي وجهل

الكثير من أبناء شعبنا عن ماضيهم وتاريخهم وجعلهم يقبلون أي رواية تريخي دن تمحيص .

وهذا في ظل أهتمام دولة الإحتلال الإسرائيلي بدراسات التاريخية والأثرية ولايخفى عنكم محاولات الإحتلال من طمس

الحقائق التاريخية وتهويد وتزييف التاريخ والواقع الفلسطيني وأذكر على وجه الخصوص مدينة القدس المحتلة الذي يسعى الإحتلال إلى تهويد تاريخها وواقعها بكل الوسائل.

ولذلك لابد من دارسة التاريخ الفلسطيني ومعرفة قضيتنا من فوائد دارسة التاريخ الفلسطيني

أولاً: أخذ العبر وتفادي الوقوع في الأخطاء قدر الإمكان

ثانياً:زيادة الوعي التاريخي عند أبناء الشعب الفلسطيني وذلك سينعكس على دوره في التضحية من أجل أرضه وأن التاريخ يمنحه شرعية الوجود كونه أول من سكن الأرض

ثالثاً كشف إدعاءات وكذب الإحتلال بقوله إن له حق في أرض فلسطين

رابعاً إبراز الثقافة ا الفلسطينية التي أكتسبها من تاريخه وجوده على هذه الأرض التي تعبر وبشكل واضح عن أرتباط الإنسان بأرضه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى