أهم المعادن التي يحتاجها جسم الإنسان ووظائفها

السياسي-وكالات

نشر موقع “ستيب تو هيلث” الأمريكي تقريرا، سلط فيه الضوء على أنواع المعادن التي يحتاجها جسم الإنسان ووظائفها.

وقال الموقع في تقريره الذي ترجمته “عربي 21″، إن دور المعادن مهم؛ لأن جسم الإنسان يحتاجها للبقاء على قيد الحياة، ولتعمل وظائفه بشكل سليم، تماما كما يحتاج إلى الأكسجين والماء، كما أنها جزء من العناصر الغذائية الأساسية إلى جانب الكربوهيدرات والدهون والبروتينات والفيتامينات.

وتلعب المعادن دورا مهما جدا في مجموعة واسعة من العمليات الفسيولوجية الضرورية للقيام بالأنشطة اليومية. ولهذا السبب، من الضروري أن يشتمل النظام الغذائي على شرب الماء، وتناول أغذية ذات مصدر حيواني.

ما هي المعادن؟

المعادن هي مواد غير عضوية ضرورية لعمل الوظائف في جسم الإنسان، ويتكوّن حوالي 4 بالمئة من إجمالي وزن الإنسان من هذه المعادن. لكن الكمية الموجودة في الجسم لا علاقة لها بالأهمية أو الوظائف التي تلعبها المعادن.

وعلى عكس الدهون والكربوهيدرات والبروتينات، لا تعتبر المعادن من العناصر الغذائية الموفرة للطاقة، لكنها تلعب دورا حيويا في القيام بالأنشطة اليومية، ويمكن أن يؤدي أي نقص فيها إلى أمراض ومشاكل صحية.

دور المعادن في جسم الإنسان

تُعدّ المعادن ضرورية لدعم عدد من العمليات الحيوية داخل جسم الإنسان. بالإضافة إلى ذلك، فهي تقوم ببعض الوظائف والأدوار التي يمكن تلخيصها فيما يلي: (تكوين الأنسجة، مثل أنسجة الأسنان والعظام، وتضمن توازن الماء في الجسم، والمعادن ضرورية لعملية تقلص العضلات).

الفوائد الصحية

بالإضافة إلى وظائفها المهمة في الجسم، فإن العلم أثبت أن المعادن تساعد على الوقاية من بعض الأمراض. وقد يؤدي الفائض أو النقص في أي من المعادن إلى زيادة احتمالات الإصابة بالأمراض المزمنة.

هشاشة العظام

يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى زيادة فرص الإصابة بهشاشة العظام. ويُعدّ الكالسيوم عنصرا ضروريا في تكوين العظام، خاصة أثناء فترتي الطفولة والمراهقة.

ارتفاع ضغط الدم وصحة القلب

يُعدّ البوتاسيوم أحد العناصر الأساسية للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. كما أن الكالسيوم والمغنيسيوم مهمان أيضا؛ لأن لهما علاقة بأنشطة الأوعية الدموية والقلب.

مضادات الأكسدة

يمكن أن يسبب الإجهاد التأكسدي العديد من الآثار السلبية على الجسم، مثل تدهور وتلف الحمض النووي. يمتلك جسم الإنسان إنزيمات مسؤولة عن إبطاء هذه العملية؛ بسبب خصائصها المضادة للأكسدة، وبعض المعادن مثل السيلينيوم والنحاس والزنك تساعد الجسم على القيام بذلك.

أنواع المعادن

حسب مؤسسة التغذية الإسبانية، يمكن تقسيم المعادن الأساسية إلى مجموعتين كبيرتين، هي المعادن الرئيسية والمعادن النادرة، وكلاهما مهم لجسم الإنسان، إلا أن الاختلاف يكمن في الكمية التي يحتاجها الجسم.

المعادن الرئيسية

يحتاج جسم الإنسان إلى 100 غرام أو أكثر يوميا من هذه المعادن، من أهمها الكالسيوم والفوسفور والصوديوم والبوتاسيوم والكلور والمغنيسيوم.

ويؤدي نقص المعادن الرئيسية إلى مشاكل صحية خطيرة طويلة الأمد، مثل هشاشة العظام.

المعادن النادرة

يحتاج جسم الإنسان إلى هذه المعادن بكميات أقل من المعادن الأخرى. وتشمل هذه المجموعة الحديد والكروم والزنك.

أفضل المصادر

تُعدّ المعادن ضرورية؛ لأنها تساعد على عمل عدد من وظائف الجسم الأساسية، على غرار نقل الأكسجين وتكوين الأنسجة والهرمونات. ويمكن لنظام غذائي متوازن أن يوفر لك جميع المعادن التي يحتاجها جسمك يوميا. وبشكل عام، فإن أفضل المصادر هي الخضار والأسماك ومنتجات الألبان والمكسرات.

ولا شك أن وجود البوتاسيوم في النظام الغذائي هو أحد العناصر الأساسية للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. الكالسيوم والمغنيسيوم مهمان أيضا؛ لأن لهما علاقة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى