أهم 7 نصائح للطلبة أثناء التعلم عن بعد

دبي الإمارات العربية المتحدة، 25 مارس 2020:

مع تزايد انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، تتجه العديد من المدارس في أرجاء العالم إلى التعلم الإلكتروني في محاولةٍ منها للتقليل من تفشي المرض. فلم يسبق أن جرى اتباع أساليب التعلم عن بعد والتأقلم معها على هذا النطاق الواسع من قبل، غير أن الظروف العصيبة تقتضي تدابير استثنائية.

في دولة الإمارات وحدها، بدأنا الآن في الأسبوع الأول من برامج التعلم عن بعد مع طلبتنا على مستوى المدارس والجامعات. وفي حين قد يشكّل التعلم من المنزل تجربة صعبة للأفراد الذين اعتادوا الدراسة في الغرفة الصفية وحدها، نورد في ما يلي بعض النصائح الهامة لأولياء الأمور والطلبة لضمان عدم الانقطاع عن الدراسة والانتفاع بمزايا التعلم عن بعد بسهولة تامة. وفيما يلي يقدم لنا أندي فيليبس، الرئيس التنفيذي للعمليات في جامعة ولونغونغ في دبي أهم النصائح لجعل عملية التعلم عن بعد سلسة وناجحة:

إعداد غرفة صفية خاصة
قم بتجهيز مساحة معينة بغرض الدراسة تحديداً. واحرص على تنظيف حاسوبك الشخصي/ المحمول وتعقيمه بانتظام. ولا تنس ترتيب كتبك ودفاترك وأدواتك لتضمن توافر كل شيء تحتاجه إلى جانبك. وحاول إضافة ألوان أو نباتات أو أشياء تحبّها شخصياً لتكسر جوّ الرتابة.

إنشاء خطة عمل
ضع خطةً بالمهام اليومية المتعلقة بالدروس. وخصّص30-45 دقيقة على الأقل يومياً لمراجعة موضوع المادة قبل بدء الدرس لكي تضمن فهمك التام لما يتم شرحه ولتبقى على اطلاع بكل جديد.

الإشارة إلى الفروض والحصص على مفكرة عملية
بمجرد أن تعرف جدول الحصص ومواضيع المادة، ضع إشارةً بمواعيد تسليم الفروض جميعها على مفكرة. ألصق المفكرة في مكانٍ بوسعك رؤيته بوضوح والرجوع إليه باستمرار. فمن الهام أن يكون لديك نظرة عامة واضحة إلى جدول الدروس ومهام العمل ومواعيد التسليم أثناء مدة الدراسة بكاملها.

التنسيق مع رفيق دراسة
قد تشعر خلال التعلم عن بعد بالوحدة أحياناً، فما المانع أن تنسّق جدول فروضك مع أخيك أو أبيك الذي يعمل من المنزل؟ هذا سيساعدك على التقارب مع أفراد أسرتك إلى جانب التزامك بمواعيد تسليم الفروض. أو بدلاً من ذلك ، يمكنك أيضًا التنسيق مع رفيق دراسة عبر الانترنت وهذا سيضمن لكما الالتزام بجداول المواعيد.

رفع الصوت!
اقرأ ملخصاتك بصوت عال. لربما يبدو هذا غريباً لكنك حين تسمع ذاتك وأنت تلفظ المفاهيم التي تدرسها بصوت عال ستساعد عقلك في استذكار الحقائق كافة وحفظها بيسر. إذا استهجنت التحدث إلى نفسك، أحضر جمهوراً ليستمع إليك، سواء كان فرداً من أسرتك أو حتى حيوانك الأليف!

تخصيص فواصل للاستراحة وإنعاش الذهن
يمكن أن يكون التعلم عن بعد شديدًا مثل التعلم التقليدي. تأكد من أخذ فترات راحة قصيرة بين الفصول الافتراضية من أجل الاستفادة من تجربة التعلم الخاصة بك. إن أخذ قيلولة لمدة عشر دقائق أو استراحة قصيرة هي طرق مثبتة لتكون أكثر إنتاجية.

لا تنسى طلب المساعدة
من المقبول تمامًا طرح الأسئلة والاستفسار. إذا كان هناك شيء غير واضح اتصل بمعلميك إذا كان لديك أي أسئلة حول عمل الدورة التدريبية الخاصة بك. وإذا وجدت نفسك تكافح ، فاطلب المساعدة. هذا هو سبب وجود معلميك – لمساعدتك وإرشادك خلال دراستك. كما يمكنك دائمًا جدولة استشارة فردية مع معلمك، وهذا سيضمن الالتزام المستمر لكل من المعلم والطالب.

من المهم أن تعرف أن التعلم عن بعد لا ينبني فقط على المناهج الرقمية وحدها، بل هو مزيج من خبرات التعلم الالكتروني المنسقة بعناية ، والتدريب والتقييم التي تسهلها منصات التكنولوجيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق