أوباما يدعم جو بايدن الانتخابات الرئاسية

السياسي – أعلن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الثلاثاء تأييده للحملة الانتخابية لجو بايدن الذي شغل منصب نائب الرئيس في عهده وذلك في مسعى لتوحيد صفوف الحزب الديمقراطي قبل الانتخابات، وذلك بعد يوم واحد من دعم بيرني ساندرز لخصمه بايدين.

وبعد أن بقي على الحياد عندما سعى عدد كبير قياسي من المرشحين للفوز بترشيح الحزب لمواجهة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات التي ستجرى في الثالث من تشرين الثاني/ نوفمبر أعلن أوباما دعمه لبايدن في مقطع فيديو نشر على صفحته على تويتر.

وتحدث أوباما عن معاناة العائلات المكلومة من جراء جائحة كورونا المستجد قبل أن يعلن دعمه لبايدن الذي وصفه بأنه “شخص علّمته الحياة التصميم والإصرار، وكيف يقف على قدميه بعد كبوته”، مشيرا إلى المآسي العائلية التي قلبت حياة بايدن رأسا على عقب.

وقال أوباما في الفيديو: “اختيار جو ليكون نائبا للرئيس خلال رئاستي كان أحد أفضل القرارات التي اتخذتها في حياتي وصار صديقا مقربا. وأعتقد أن جو يتمتع بجميع المواصفات التي نحتاج إليها في الرئيس الآن”.

وبعد ثلاث سنوات من ترك أوباما وزوجته ميشيل البيت الأبيض، ما زالا من أكثر الشخصيات المحبوبة في الحزب الديمقراطي.

وأعلن السيناتور ساندرز دعمه الاثنين لخصمه السابق بايدن معلنا أن الوقت قد حان لتوحيد الجهود من أجل إلحاق الهزيمة بدونالد ترامب في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وجاء في تغريدة لليساري ساندرز: “علينا أن نتّحد لإلحاق الهزيمة بأخطر رئيس في الزمن المعاصر”، قبل أن يظهر برفقة بايدن في بث مباشر أعلن فيه دعمه له.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى