أوبك تتوقع زيادة قوية للطلب على النفط في 2022 رغم أوميكرون

السياسي -وكالات

التزمت أوبك اليوم الثلاثاء، بتوقعاتها بزيادة الطلب العالمي على النفط بشكل قوي في 2022 رغم سلالة أوميكرون المتحور من فيروس كورونا والزيادات المتوقعة في أسعار الفائدة، رجحة بقاء سوق النفط مدعومة بشكل جيد في العام.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك، في تقرير شهري إنها تتوقع ارتفاع الطلب العالمي على النفط 4.15 ملايين برميل يومياً هذا العام، دون تغيير عن توقعاتها في الشهر الماضي.

وقالت أوبك في التقرير:‭ ‬”من غير المتوقع أن تعرقل الإجراءات النقدية الزخم الأساسي للنمو الاقتصادي العالمي لكنها تعمل بدل ذلك على إعادة تقويم الاقتصادات التي تشهد نمواً تضخمياً”.

وأضافت “من المتوقع أن تظل سوق النفط مدعومة جيداً طوال 2022”.

ومن المتوقع أن يتجاوز الاستهلاك العالمي 100 مليون برميل يومياً في الربع الثالث، بما يتماشى مع توقعات الشهر الماضي. وعلى أساس سنوي ووفقاً لأوبك، كانت آخر مرة استهلك فيها العالم أكثر من 100 مليون برميل يومياً من النفط في 2019.

وقالت أوبك: “رغم أن سلالة أوميكرون الجديدة قد يكون لها تأثير في النصف الأول من 2022، والذي يعتمد على أي تدابير إغلاق أخرى وتزايد معدلات دخول المستشفيات والتي تؤثر على القوى العاملة، فإن توقعات النمو الاقتصادي لا تزال قوية”.

وبدأت مجموعة أوبك+، في التراجع تدريجياً عن تخفيضات الإنتاج القياسية التي تطبقها منذ العام الماضي.

واتفقت المجموعة في اجتماعها الأخير على زيادة الإنتاج الشهري 400 ألف برميل يومياً في فبراير (شباط) رغم القلق من السلالة الجديدة.

وأظهر التقرير أن إنتاج أوبك في ديسمبر(كانون الأول) ارتفع 170 ألف برميل يومياً إلى 27.88 مليون برميل يومياً، وهو ارتفاع أقل مما يُسمح لأوبك به، بموجب الاتفاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى