أوبك تسعى إلى وقف هبوط أسعار النفط وسط أزمة كورونا

السياسي-وكالات

ستحاول الدول الأعضاء في منظمة أوبك وشركاؤها وقف هبوط أسعار النفط بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد الذي يؤثر على الطلب العالمي، خلال اجتماع الخميس والجمعة في فيينا.

 

ومطلع كانون الأول، اتفق وزراء منظمة الدول المصدرة للنفط بقيادة السعودية وحلفاؤهم ولا سيما روسيا على خفض إنتاجهم بـ500 ألف برميل يوميا يضاف إلى ذلك مساهمة “طوعية” من الرياض بـ400 ألف برميل. يضاف إلى ذلك 1.2 مليون برميل اتخذ قرار بشأنها في نهاية 2016 وتم تمديده مذاك.

 

وساهمت هذه الجهود في تحسين سعر النفط موقتا قبل أن يحبطه فيروس كورونا المستجد.

 

ومنذ مطلع كانون الثاني خسر خام برنت ونفط غرب تكساس في المتوسط 30% مذاك، وتراجعا ليل الأحد- الإثنين لفترة وجيزة إلى أدنى مستوى منذ أكثر من عام تحت عتبة 50 و45 دولار للبرميل على التوالي.

 

وأوصت اللجنة الفنية المشتركة لأوبك خلال اجتماعها “الاستثنائي” منذ مطلع شباط بخفض إضافي للانتاج بـ600 ألف برميل يوميا لمواجهة “كوفيد-19 في الصين وآثاره المحتملة على سوق” النفط بحسب تغريدة للمنظمة.

 

لكن كريغ أرلام المحلل لدى “أواندا” يرى “أن ذلك لن يكون كافيا”. ولا تزال الصين تواجه أزمة صحية كبرى وبات الفيروس يتفشى خارج حدودها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى