أوجلان يفجر غضب تركيا.. والسر عند بلدة إيطالية

استنكرت الخارجية التركية، الجمعة، قيام بلدية بلدة “فوسالتو” الإيطالية بمنح “المواطنة الفخرية” لزعيم حزب العمال الكردستاني المسجون في تركيا عبد الله أوجلان.

وقالت الخارجية في بيان إن “منح أوجلان هذه الصفة تطور يبعث على الخجل، ويتجاهل الجرائم الجسيمة ضد الإنسانية التي ارتكبها هذا القاتل”، حسبما نقلت وكالة أنباء “الأناضول”.

واتهمت الخارجية أوجلان بالوقوف وراء مقتل أكثر من 40 ألف شخص، هذا إلى جانب التورط في جرائم متصلة بالتجارة بالمخدرات والبشر وغسيل الأموال والخطف.

وشدد البيان على أنه “لا طائل من محاولات شرعنة حزب العمال الكردستاني المدرج على قائمة الاتحاد الأوروبي للمنظمات الإرهابية وزعيمها”.

وأكد البيان على أن هذه المحاولات تتعارض كليا مع روح التعاون الدولي في محاربة الإرهاب.

ودعت الخارجية السلطات الإيطالية إلى “إبداء التعاون في مكافحة الإرهاب، واتخاذ التدابير اللازمة حيال مثل هذه الخطوات التي تتخذها بعض البلديات في إيطاليا”.

من هو أوجلان؟

أوجلان هو مؤسس حزب العمال الكردستاني الذي حمل السلاح في تمرد على الدولة التركية منذ عام 1984، ويقبع في سجن بغرب تركيا منذ عام 1999، حيث يقضي عقوبة بالسجن مدى الحياة.

وصدر ضد أوجلان حكم بالإعدام، قبل أن يتحول إلى حكم بالسجن مدى الحياة، بعد أن ألغت أنقرة عقوبة الإعدام عام 2002.

ويعتقل أوجلان، الزعيم التاريخي لأكراد تركيا في جزيرة إيمرالي قبالة إسطنبول في عزلة شبه تامة.

جدير بالذكر أن حزب العمال الكردستاني بدأ تنفيذ عمليات عسكرية عام 1984 في تركيا وإيران، سعيا لإنشاء وطن قومي للأكراد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق