أوروبا تدعو لزيادة العقوبات على إيران بعد إعدام معارض

السياسي – دعا البرلمان الأوروبي، الخميس، دول الاتحاد لتفعيل آلية لفرض عقوبات على طهران؛ بسب ارتكابها انتهاكات لحقوق الإنسان.

وتأتي هذه الدعوة إثر إقرار البرلمان الأوروبي مشروع قرار يدين اعتقال السلطات الإيرانية المحامية الحقوقية نسرين ستوده.

ويوجه القرار إدانة شديدة لإعدام الصحفي الإيراني روح الله زم، والمصارع نويد أفكاري.

وطالب القرار بوقف إعدام الأكاديمي الإيراني الحامل للجنسية السويدية، أحمد رضا جلالي.

كما دعا البيان طهران للالتزام بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الموقعة عليها.

وكان زم استدرج في تشرين أول/ أكتوبر من العام الماضي عند وصوله إلى العراق، واختطف من قبل جهة تابعة للسلطات الإيرانية، قبل أن يظهر في اعترافات على التلفزيون الإيراني.

وأدين زم بالتحريض على العنف خلال احتجاجات مناوئة للحكومة في عام 2017. وكان لمنصته (آمد نيوز) على تليغرام أكثر من مليون متابع.

وقال الاتحاد الأوروبي، الذي ترأس ألمانيا دورته الحالية، في بيان بعد إعدامه: “يدين الاتحاد الأوروبي هذا العمل بأشد العبارات، ويؤكد مرة أخرى معارضته الثابتة لاستخدام عقوبة الإعدام في ظل أي ظروف”.

ووصفت وزارة الخارجية الفرنسية إعدام زم بأنه “عمل همجي وغير مقبول”. وقالت في بيان: “تدين فرنسا بأشد العبارات الممكنة هذا الانتهاك الخطير لحرية التعبير والصحافة في إيران”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى