أوضاع إنسانية مزرية بأفغانستان وتحذيرات دولية من كارثة

وصفت مصادر من كابول، اليوم الخميس، الأوضاع الإنسانية في أفغانستان بـ «المزرية»، وسط تحذيرات دولية من وقوع كارثة في البلاد.

وأضافت المصادر، أن مئات الأسر من النازحين تمركزوا في العاصمة الأفغانية كابول جراء الحرب في المقاطعات الشمالية، إذ تعيش أوضاع كارثية بعد غياب الخدمات الإنسانية عن المخيمات التي يقطنون بها.

وأوضحت المصادر أن اللاجئين الأفغان يفتقرن أجرة تنقلهم من مكانٍ إلى آخر.

وأشات إلى أن مجلس الوزراء برئاسة رئیس الوزراء الملا حسن أخوند، قرر اليوم في اجتماع بالقصر الرئاسي أن المساعدات الإنسانية التي تم إحضارها مؤخرًا إلى البلاد يجب أن توزع في بانشير.

وكان مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، قد نبّه إلى أن أفغانستان بحاجة إلى دعم عاجل ومستمر من المجتمع الدولي لمنع اتساع رقعة أزمتها الإنسانية، محذراً من تداعيات عالمية إذا حدث ذلك، وفقاً لوكالة «رويترز».

وقال غراندي في بيان بعد زيارة دامت ثلاثة أيام للدولة الواقعة في جنوب آسيا، «الوضع الإنساني في أفغانستان لا يزال مزرياً».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى