أولمرت يطالب بإخضاع نتنياهو وعائلته لفحص نفسي وعقلي

السياسي – طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق إيهود أولمرت، اليوم الأحد، من محكمة الصلح في تل أبيب، إخضاع زعيم المعارضة في الكنيست بنيامين نتنياهو وزوجته سارة وابنهما يائير للفحص من قبل خبير في الصحة العقلية، وفق ما أوردت وسائل إعلام عبرية.

وقالت صحيفة ”يديعوت احرونوت“، إن ”أولمرت طلب أن يكون الخبير من اختياره، وذلك من أجل البت في قضية دعوى التشهير المرفوعة ضده من قبل نتنياهو“. مشيرة إلى أن ”محاولات الوساطة بإشراف المحكمة لم تنجح بعد“.

وأوضحت الصحيفة، أن طلب أولمرت قدم من قبل محامي الدفاع الخاص به أمير تيتانوفيتش، وفي إطار الإجراءات الأولية في دعوى التشهير التي رفعها نتنياهو وعائلته ضد أولمرت بعد وصفهم بـ“المرضى العقليين“ في مقابلات إعلامية.

وحسب ”يديعوت أحرونوت“، فإن ”أولمرت قدم استبيانات وطالب أفراد عائلة نتنياهو بالإجابة عليها، كما طلب منهم الإجابة على سلسلة من الأسئلة المتعلقة بحالتهم العقلية“، لافتة إلى أن بعض تلك الأسئلة كان ”لاذعاً“.

بدوره، رد محامي الدفاع عن نتنياهو، يوسي كوهين، على مطالبات أولمرت بالقول ”لا أنوي تضييع وقتي عبثًا في محاولات مؤسفة وهجوم مخزٍ على موكلي“، وفق قوله.

وفي أيارمايو الماضي، رفعت عائلة نتنياهو دعوى تشهير ضد أولمرت؛ لاتهامه نتنياهو وزوجته سارة، وابنه الأكبر يائير بالإصابة بـ“مرض عقلي“ في مقابلات إعلامية.

ويطالب نتنياهو، بتعويض يبلغ 837 ألف شيكل (269 ألف دولار)، في الدعوى التي تدور حول تعليقات أدلى بها أولمرت، في مقابلتين مع وسائل إعلام إسرائيلية العام الماضي، قال فيهما إن ”نتنياهو وزوجته وابنهما الأكبر مختلون عقليا“.

وقال نتنياهو في أوراق الدعوى التي رفعها، إن ”هذه التصريحات أكاذيب قبيحة وفجة فيها افتراء على أسرته“، وفق تعبيره.

وقبل نحو أسبوعين، قال متحدث باسم بنيامين نتنياهو، إن قاضياً اقترح، عقد تسوية لإغلاق دعوى تشهير رفعها نتنياهو على إيهود أولمرت.

وفي حينه، تحدثت تقارير عبرية عن جلسة تمهيدية للنظر في الدعوى في تل أبيب، حضرها نتنياهو وأولمرت.

وبينت التقارير أن القاضي سأل أولمرت عن الأساس الذي بنى عليه تعليقه، حيث قال ”ما لا يمكن إصلاحه هو المرض العقلي عند رئيس الوزراء وزوجته وابنه الأكبر“.

ونقلت التقارير عن أولمرت قوله، إنه ”استشار خبراء وأشخاصا مقربين من أسرة نتنياهو قبل الإدلاء بتعليقه“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى