أول أعمال الأسير أيمن الشرباتي

صدر عن دار الشروق باكورة الأعمال الأدبية للكاتب الأسير أيمن ربحي الشرباتي، وجاء العمل تحت عنوان “أسرى وحكايات”، ويتناول فيه الكاتب جانبا من سيرته وسيرة من معه في المعتقل، وما يرافق رحلة الأسر من معاناة وقصص وما يتولد عن التجربة من حكايات إنسانية. ويشير الكاتب إلى أنه كتب هذه الحكايات في سجن نفحة الصحرواي، وانتهى منها بتاريخ 4/4/2020.

يقع الكتاب في (221) صفحة من القطع المتوسط، وقدّم له الكاتب محمود شقير، ومما جاء في التقديم : “يكتب أيمن عن معاناته في السجن وعن معاناة رفاقه، ولا تخلو كتابته من فكاهة عذبة ردا على تجهم الزنازين وجدران السجون”. ويرى شقير أنه من الضروري التعجيل بإنهاء الانقسام الفصائلي، فهذه “واحدة من الرسائل الوطنية العديدة التي يحفل بها الكتاب”. لأن الانقسام كان سببا في أن تسقط بعض الأسماء من قائمة التبادل.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

أما المحامي الحيفاوي حسن عبادي فقد جعل التظهير تحت عنوان “لكلٍّ اسم وحكاية”، لافتا النظر إلى أن كل أسير له “قصة لم تحكَ بعد؛ بقيت مهمشة منسية ومغيبة، وهناك ضرورة ملحة لتوثيقها”، لأن في توثيقها كما يرى عبّادي تشكيل “فسيفساء لأسطورة نضالية يشهد لها التاريخ”.

ومن الجدير بالذكر أن أيمن ربحي الشرباتي قد اعتقل بتاريخ 17.03.1998، وحكم بالسجن مدى الحياة. ويلقبه الأسرى بـ (المواطن)، وكتب إضافة إلى هذا الكتاب مجموعة من قصائد الشعر الشعبي والأناشيد الإسلامية والوطنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى