أيام ترامب المتبقية في السلطة مخيفة

السياسي – أعرب الرئيس الأسبق لوكالة الاستخبارات الأمريكية، “جون برينان”، عن قلقه مما قد يفعله الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” خلال الأيام الـ70 المقبلة حتى يوم تنصيب الرئيس المنتخب “جو بايدن”.

ونقلت شبكة “سي.إن.إن” الإخبارية الأمريكية، الخميس، عن “بريان” قوله: “لا أعتقد أن بإمكانه التمسك بقوته لأن سلطاته ستنتهي يوم التنصيب في 20 يناير/كانون الثاني، ولكنني قلق للغاية حيال ما يمكنه فعله حتى ذلك التاريخ”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وقال: “أنا قلق الآن مما يمكن أن يفعله هذا الرئيس الغاضب وإمكانية  تهوره” مضيفا “ما يمكن أن يفعله في الأيام الـ70 المقبلة يثير قلقي الآن أكثر من فترة رئاسته”.

وتابع: “لأنه يقوم بمثل هذه الأعمال، ووضع هؤلاء الأشخاص في مراتب عالية بوزارة الدفاع، أشخاص غير مؤهلين وبدون خبرة، ما يبعث بإشارة مقلقة حقا إلى قواتنا والجيش بالإضافة إلى الأمم حول العالم”.

وأقال “ترمب” هذا الأسبوع وزير الدفاع “مارك إسبر”، وعين “كريستوفر ميللر”، الذي يشغل منصب مدير المركز الوطني لمكافحة الإرهاب، قائما بأعمال وزير الدفاع.

ودب الخلاف بين “إسبر” و”ترامب” بسبب عدد من القضايا وشعر الرئيس بالغضب على نحو خاص لإعلان “إسبر” معارضته لتهديد “ترامب” باستخدام قوات الجيش لقمع الاحتجاجات الأخيرة في أعقاب مقتل “جورج فلويد”.

وعبر ديمقراطيون عن قلقهم من التحرك وقالوا إن خطوة “ترامب” بعثت برسالة خطيرة لخصوم أمريكا وبددت الآمال في انتقال منظم للسلطة بينما يستعد الرئيس المنتخب “جو بايدن” لتولي منصبه.

وآنذاك، قالت رئيسة مجلس النواب “نانسي بيلوسي” إن “الإقالة المفاجئة للوزير إسبر دليل مقلق على أن الرئيس ترامب عازم على استغلال أيامه الأخيرة في المنصب لنشر الفوضى في ديمقراطيتنا الأمريكية وحول العالم”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى