أيرلندا: نرفض الرد الوحشي للاحتلال على احتجاجات القدس

السياسي – رفضت أيرلندا، الاثنين، تصرفات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، واصفة إياها بالوحشية.

وقال وزير الخارجية والدفاع الأيرلندي، سيمون كوفيني، عبر حسابه بـ”تويتر”، إن “عمليات الإخلاء والتهديدات بها في حي الشيخ جراح في القدس والرد الوحشي لأجهزة الأمن الإسرائيلية على الاحتجاجات في المسجد الأقصى أمر غير مقبول”.

وصباح الإثنين، أصيب أكثر من 305 فلسطينيين، بينهم 7 حالات خطرة، خلال تصديهم لمحاولة مستوطنين اقتحام الأقصى، وأثناء مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، وفق جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وتريد إسرائيل طرد عائلات فلسطينية من منازل شيدتها عام 1956 في حي الشيخ جراح، حيث تزعم جمعيات استيطانية أنها أقيمت على أرض كانت مملوكة ليهود قبل 1948.

وأكد كوفيني أن “الحق في حرية التجمع السلمي غير قابل للتفاوض”، داعيا إلى “إنهاء العنف والتحريض”.

على جانب آخر، قالت مؤسسة العدالة الواحدة الحقوقية، ومقرها فرنسا، إنها تتابع بقلق بالغ اعتداءات الشرطة الإسرائيلية على المصلين المسجد داخل المسجد الأقصى، واستخدام القوة المفرطة بهدف تفريغ المسجد.

وأشارت في بيان إلى أن هناك تخوفات “إزاء استمرار الحكومة الإسرائيلية في تنفيذ خططها الإسرائيلية الرامية إلى فرض وقائع جديدة على الأرض، ومنها محاولات تفريغ حي الشيخ جراح من سكّانه العرب، عبر مصادرة ممتلكاتهم لصالح الجمعيات الاستيطانية المتطرفة”.

كما أشار البيان إلى “المحاولات الأخيرة لتقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً، دون أخذ الاعتبار للتنديد والرفض الدوليين لكافة الخطوات الإسرائيلية التي تمثل مخالفة صارخة لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني”.

وأكدت أن إسرائيل “تنتهك مرة أخرى في القدس والمسجد الاقصى وحي الشيخ جراح وبشكل مستمر وواضح أحكام اتفاقية جنيف الرابعة والبرتوكول الإضافي الأول وايضا نظام روما الأساسي، التي تحظر على القوة القائمة بالاحتلال من تغيير المعطيات الديمغرافية السكانية والتغيير في طبيعة الأقاليم الواقعة تحت الاحتلال، كما تخالف الإجراءات الإسرائيلية الأخيرة  عشرات القرارات الدولية التي تؤكد على الوضع الخاص الذي تحظى به المدينة في القانون الدولي”.

عربيا، واصلت الدول العربية تقديم تضامنها مع أهالي القدس في وجه الحملة الإسرائيلية الوحشية ضدهم في المسجد الأقصى، وحي الشيخ جراح.

وأعلنت جامعة الدول العربية تأجيل جلستها الطارئة من الاثنين إلى الثلاثاء، وذلك لبحث سبل مواجهة الجرائم الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك في تصريح للسفير حسام زكي، الأمين العام المساعد للجامعة، الأحد، أوردته صحيفتا “اليوم السابع” و”الشروق” المصريتان الخاصتان.

وقال زكي: “تقرر عقد دورة غير عادية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية، الثلاثاء، عبر تقنية الاتصال المرئي، بناء على طلب فلسطين، وبرئاسة قطر، الرئيس الحالي لمجلس الجامعة”.

من جانب آخر، شنت كتائب القسام ضربة صاروخية باتجاه مدينة القدس المحتلة، ردا على الاعتداءات التي ينفذها الاحتلال والمستوطنون في حق الفلسطينيين في القدس.

وأطلقت المقاومة رشقات كثيفة من الصواريخ صوب مستوطنات بيت شيمش، وتجمعات للاحتلال في القدس، إضافة إلى مستوطنات غلاف غزة، منها سديروت وشاعر هنيغف، ومدينة عسقلان المحتلة. بحسب الإعلام العبري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى