إتمام صفقة تبادل شملت 30 أسيراً في اليمن

نجحت وساطة قبلية وعسكرية في اليمن، الأربعاء، في إتمام صفقة تبادل شملت الإفراج عن 30 أسير حرب بين جماعة الحوثي وقوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المطالب بالانفصال.

وقال المتحدث العسكري لمحور الضالع فؤاد جباري لوكالة أنباء “شينخوا”، إن وساطة قبلية وعسكرية نجحت الأربعاء، في إتمام صفقة تبادل أسرى بين الحوثيين وألوية المقاومة الجنوبية”.

وأكد جباري أن العملية شملت الإفراج عن 15 من ألوية المقاومة الجنوبية مقابل الإفراج عن 15 من مسلحي الحوثي.

وأضاف، “أن عملية التبادل تمت في منطقة بين مديريتي ماوية التابعة لمحافظة تعز، والمسيمير التابعة لمحافظة لحج”.

وبحسب جباري، فإن معظم من شملتهم صفقة التبادل الأربعاء، تعرضوا للأسر في شهر أبريل\ نيسان الماضي، خلال مواجهات كانت تدور حينها في منطقة “الثوقب” في مديرية الحشاء بمحافظة الضالع.

وفي السياق ذاته، قال رئيس لجنة الأسرى التابعة للحوثيين عبد القادر المرتضى، في بيان الأربعاء، “إنه تم تحرير 15 أسيراً من أسرى الجيش واللجان الشعبية (قوات الحوثي) في عملية تبادل بتفاهمات محلية في جبهة الضالع”.

وتشهد مناطق واسعة من اليمن صراعات مسلحة، ونجحت وساطات محلية خلال الفترة الماضية، في إتمام صفقات تبادل شملت الإفراج عن مئات الأسرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى