إجبار حارس نادي برتغالي على مغادرة الملعب بسبب كورونا

السياسي-وكالات

اضطر أندري موريرا حارس فريق بيلينينسيش لمغادرة ملعب مباراة فريقه أمام ضيفه موريرينسي مساء السبت بالدوري البرتغالي الممتاز لكرة القدم والدخول إلى العزل الطبي بناء على أوامر السلطات المختصة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وشارك موريرا في الشوط الأول من المباراة التي خسرها فريقه بهدف دون رد لكنه غادر الملعب بين شوطي المباراة بموجب قرار سلطات الصحة في البرتغال نظرا لعدم احترامه لإجراءات التباعد الاجتماعي الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وذكرت رابطة الدوري البرتغالي في بيان لها مساء السبت: “بين شوطي المباراة صدرت أوامر لأندري موريرا بمغادرة الملعب من قبل سلطات الصحة الوطنية والطبيب جراكا فريتاس الذي نوه بأن معايير التباعد الاجتماعي لم يتم احترامها”.

وغاب موريرا عن المباراة السابقة لفريقه أمام بورتو في الخامس من الشهر الجاري عقب ثبوت إصابة زميله الحارس جواو مونتيرو بفيروس كورونا.

وبحسب تقارير إعلامية برتغالية فإن موريرا مكث في نفس الغرفة مع زميله المصاب بالعدوى قبل أسبوع واحد.

وخضع موريرا لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا أيام الثامن والتاسع والعاشر من الشهر الجاري وجاءت جميع نتائجها سلبية لكنه لم يلتزم بالقواعد المتبعة والتي تنص على ضرورة عزل نفسه لمدة اسبوعين بعد إصابة زميله في السكن بالعدوى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى