إجلاء جماعي لبلدة يهودية إثر تفشي كورونا

السياسي – قالت الحكومة الإسرائيلية اليوم الخميس إن الجيش سيجلي السكان المسنين بشكل جماعي من بلدة يهودية يسكها متدينون (حريديم)، شهدت تفشيا واسع النطاق لفيروس كورونا.

وسيتم نقل نحو 4500 شخص ممن تبلغ أعمارهم 80 عاما فأكثر من بلدة بني براك بالقرب من تل أبيب، وسيتم عزلهم في فنادق صغيرة يتولى الجيش إدارتها.

ولم يذكر بيان الحكومة موعدا لتنفيذ الخطة التي ستتكلف 75 مليون شيقل (20 مليون دولار).

ويقدر خبراء الطب أن ما يصل إلى 38 في المئة من سكان بني براق البالغ عددهم 200 ألف مصابون بالفيروس وأن البلدة قد تشكل قريبا ما يصل إلى 30 في المئة من الحالات على مستوى البلاد.

ويرجع ذلك إلى الكثافة السكانية في بني براك، التي يقول مسؤولون إسرائيليون إنها أعلى 100 مرة تقريبا من المتوسط، علما أن العديد من السكان فقراء وبعضهم استمع إلى الحاخامات الذين رفضوا إجراءات مكافحة الفيروس لعدم ثقتهم في السلطات.

المصدر: رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى