إخفاقات القوات الأوكرانية بالميدان تزيد عدد الفارين من الخدمة

السياسي – أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، الفريق إيغور كوناشينكوف أن إخفاقات القوات الأوكرانية في ميدان المعركة تزيد عدد الفارين الأوكران من الذين يتركون الخدمة، وبدأ انسحاب غير منظم لبعض الوحدات في ليستشانسك.
وقال كوناشينكوف إن القيادة الأوكرانية تخفي بكل طريقة ممكنة حقائق نقص عدد أفراد الوحدات. ووفقا له، في إحدى كتائب لواء الدبابات السابع عشر، العاملة في منطقة نوفايا بولتافكا بجمهورية دونيتسك الشعبية، لم يبق أكثر من 20% من العسكريين في المنطقة.
وأضاف أن الجيش الأوكراني يتكبد خسائر فادحة في منطقة ليسيتشانسك، حيث فقد حوالي 200 عسكري في يوم واحد فقط.
وتابع أن الأسلحة العالية الدقة الروسية أصابت فصيلتين من الراجمات وفصيلتين من المدفعية في مناطق ليسوفكا وسيليدوفو ونتايلوفو، التي كانت تقصف جمهورية دونيتسك الشعبية.
كما أكد أن الطيران التكتيكي والجيش وقوات الصواريخ والمدفعية دمرت 32 مركز قيادة للقوات المسلحة الأوكرانية، ومحطة رادار للكشف عن الأهداف الجوية في منطقة كاترانكا بأوديسا، وثلاثة مستودعات للذخيرة في جمهورية دونيتسك، وقوة بشرية ومعدات عسكرية في 297 منطقة”.
وأشار إلى أن “نظام كييف” يبحث عن من كان وراء سبب إخفاقات القوات الأوكرانية في غورسكي، وفتح مكتب التحقيقات الحكومي الأوكراني قضايا جنائية ضد قيادة ومقاتلي الكتيبة 42 من لواء القوات المؤللة 57 التابع للقوات المسلحة الأوكرانية، وبالتالي جعلتهم كييف مسؤولين عن الإخفاقات أثناء الأعمال القتالية في غورسكي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى