إدارة بايدن تهاجم قمع أردوغان

دعت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لاحترام قرارات المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، والإفراج عن زعيم الأكراد صلاح الدين دميرتاش، والمعارض التركي عثمان كافالا، في أول تصريحاتها عن تركيا، تركزت حول قضايا الحريات وحقوق الإنسان.

ونقل موقع “تركيا الآن” عن موقع “صامان يولو” التركي، أن وزارة الخارجية الأمريكية شددت على متابعة واشنطن لقضايا الحريات وحقوق الإنسان عن كثب، قائلةً: “لا نزال نشعر بقلق بالغ، فهناك عدد من لوائح الاتهام الأخرى ضد المجتمع المدني والإعلاميين والسياسيين ورجال الأعمال في تركيا، إلى جانب احتجازهم المطول قبل المحاكمة”.

وفي ضوء ذلك، أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن الإدارة الجديدة برئاسة بايدن، تحث تركيا على احترام هذه الحريات الأساسية، وإيجاد حل سريع وعادل لقضيتي كافالا ودميرتاش، مشيرةً إلى أن الحق في حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات، أمر “أساسي لأي ديمقراطية سليمة”.

يُذكر أن ألمانيا أيضاً أدانت أمس الأحد، سياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحكومته، ضد رموز المعارضة التركية.

وقالت مفوضة الحكومة الألمانية لحقوق الإنسان، بيربل كوفلر، عبر تويتر، إن إلغاء براءة المعارض التركي عثمان كافالا و8 متهمين معه في 22 يناير (كانون الثاني) “أمر لا يمكن تفهمه”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى