إدانة إسرائيلي بصق على سفير بولندا

السياسي – أدانت محكمة تل أبيب، اليوم الاثنين، كهلا إسرائيليا أقر بأنه بصق على سفير بولندا، وهي جريمة قد تصل عقوبتها إلى السجن لمدة عامين، في وقت شهد توترا متزايدا في العلاقات بين البلدين.

وأرجأت محكمة بتل أبيب إصدار حكمها على إريك ليدرمان (65 عاما)، الذي تم إعفاؤه من تهمة إضافية تتعلق بتهديدات جنائية، وذلك بموجب تسوية لتخفيف العقوبة بعد اعتدائه على السفير البولندي لدى إسرائيل، ماريك ماغيروفسكي.

وقالت الشرطة يوم الحادثة في 14 مايو، إن ليدرمان قرع بقوة بيده على سقف السيارة التي تقل السفير البولندي ماريك ماغيروفسكي، ثم فتح الباب وبصق عليه مرتين.

واعتذر ليدرمان قائلا إنه “انزعج عندما أطلق السائق بوق السيارة بحدة لتنبيهه، ولم يكن يعلم أن السفير بداخلها”.

ووفقا لنسخة من جلسة المحكمة، فقد أفاد محامي ليدرمان بأن موكله كان يعلم أن السيارة تقل عضوا من طاقم السفارة “ولكن ليس بالضرورة السفير نفسه وسائقه”.

وطالب المحامي المحكمة بأن تراعي في حكمها أن ليدرمان ليس له سجل إجرامي، واقترح “عدم إدانته” بموجب إجراءات قانونية إسرائيلية وشطب قضية الاعتداء من سجلاته. وأشار المحامي إلى أن الادعاء عارض اقتراحه.

المصدر: رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق