إدانة فلسطينية لبناء 560 وحدة استيطانية شرق بيت لحم

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات مصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على بناء 560 وحدة استيطانية جديدة جنوب شرق بيت لحم، بهدف توسيع المستوطنات المقامة على أراضي الفلسطينيين في تلك المنطقة.

وقالت الخارجية في بيان صحفي اليوم الجمعة “إن بناء المستوطنات يؤدي إلى مصادرة آلاف الدونمات من أراضي المواطنين وتخصيصها لأغراض التوسع الاستيطاني، وهو ما يؤدي أيضاً إلى عزل القرى والبلدات الفلسطينية بعضها عن بعض ويحولها إلى جزر متناثرة تغرق في محيط استيطاني”.

وأضافت أن مجموعة من المستوطنين قامت بالسيطرة قبل يومين على مبنى قديم في قرية الرشايدة وحولته إلى بؤرة استيطانية جديدة. وأدانت الوزارة عمليات التجريف والاعتداءات المتواصلة على الأراضي الرعوية والزراعية في الأغوار الشمالية وفي منطقة جنوب نابلس وجنوب الخليل.

وحملت الخارجية الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمباشرة عن عمليات التوسع الاستيطاني وسرقة أراضي المواطنين الفلسطينيين، محذرة من نتائجها الكارثية على فرص تحقيق السلام على أساس مبدأ حل الدولتين.

وتابعت “أن مصداقية الإدارة الأمريكية والرئيس بايدن على المحك،وان مصداقية بلينكن أيضا على المحك، خاصة ان اسرائيل تواصل إحراج الإدارة الأمريكية من خلال تصعيد استيطانيها وعدوانها.

وأعربت الخارجية عن رغبتها في نجاح إدارة بايدن أمام هذه الاختبارات الإسرائيلية عبر تثبيت مصداقيتها وكلمتها وتنفيذ مواقفها وسياساتها، هذا سيعتمد على التصرف الأمريكي حيال هذا التعنت والتحدي الاسرائيلي وعلى الأرض، حتى قبل أن تبرد تلك الكلمات التي أطلقها بلينكن في كل من رام الله والقدس المحتلة والقاهرة وعمان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى