إرهابيو تدفيع الثمن يخربون عشرات السيارات لفلسطينيي الداخل

السياسي – تعرضت عشرات السيارات في مدينة كفر قاسم في الداخل الفلسطيني المحتل، لثقب إطاراتها على يد مجهولين يعتقد أنهم متطرفون من جماعة “تدفيع الثمن” الإسرائيلية.

وقال رئيس البلدية عادل بدير، إن التخريب طال 35 سيارة، وقام المنفذون بخط عبارات تهديد وعنصرية بالعبرية، ورسم نجمة داوود.

من جهتها، قالت شرطة الاحتلال، إنها تلقت بلاغا “عن ثقب إطارات عشرات السيارات وطلاء رموز نجمة داوود وخط شعارات بالطرد أو القتل”.

ووجه رئيس البلدية أصابع الاتهام إلى جماعة “تدفيع الثمن” على اعتبار أنها “أكثر مجموعة إرهابية ومتطرفة”. وقال إن اعتداء الخميس ليس الأول من نوعه، إذ تعرضت البلدة خلال السنوات الأخيرة إلى ستة اعتداءات.

وأفراد جماعة “تدفيع الثمن” هم نشطاء من اليمين المتطرف ومستوطنون متطرفون يهاجمون أهدافا فلسطينية.

وتستهدف جماعة “تدفيع الثمن” تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات ودور عبادة إسلامية ومسيحية، وإتلاف أو اقتلاع أشجار زيتون سواء في القدس الشرقية أو الضفة الغربية المحتلتين أو في المدن والبلدات العربية في إسرائيل.

وقال رئيس البلدية: “طالما لن يكون هناك اعتقالات ولا أحد سيدفع ثمن هذه الأشياء فإنها ستستمر في القرى العربية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى