إسبانيا تحت الحجر.. وكورونا يطال زوجة رئيس الوزراء

السياسي-وكالات

دخلت إسبانيا الأحد تحت الحجر الصحي الكلي، مع إعلان الحكومة أمس حالة الطوارئ الصحية، بحيث منع التجول إلا للضرورات، مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا.

كما أعلنت رئاسة الحكومة الإسبانية مساء السبت أنّ زوجة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز مصابة بكورونا. وقالت الحكومة في بيان إنّ “بيغونيا غوميز (زوجة سانشيز) ورئيس (الوزراء) بخير. كلاهما موجود في مونكلوا” مقرّ رئيس الحكومة.

وأضافت أنهما “يُتابعان باستمرار الإجراءات الوقائية التي حدّدتها السلطات الصحّية”.

قبل ذلك أعلن بيدرو سانشيز، فرض حجر صحي شبه كامل في البلاد بحيث لن يسمح للسكان بالخروج من منازلهم إلا للتوجه إلى مكان العمل أو لضرورات أخرى أبرزها شراء الطعام.

ويندرج هذا الإجراء المشدد في إطار حال التأهب التي أعلنت لخمسة عشر يوما في البلاد.

يذكر أن إسبانيا التي سجل فيها أكثر من 1500 إصابة بفيروس كورونا المستجد منذ مساء الجمعة، هي البلد الثاني الأكثر تضررا بالوباء في أوروبا بعد إيطاليا التي سبق أن اتخذت تدابير مماثلة.

وتجاوز العدد الإجمالي للإصابات في إسبانيا 5700 وما لا يقل عن 183 وفاة.

وقال سانشيز في خطاب نقله التلفزيون إن “منع التنقل في الشوارع (…) بات إلزاميا اعتبارا من اليوم”.

وأوضح أنه بإمكان المواطنين الخروج من منازلهم “للعمل” أو “شراء الخبز” أو التوجه إلى الصيدلية أو الذهاب لتلقي العلاج ولكن “ليس لتناول العشاء عند صديق”.

كما أضاف أن المتاجر غير الأساسية سيتم إغلاقها في كل أنحاء البلاد، علما بأن هذا التدبير سبق أن اتخذ في مناطق عدة على غرار مدريد، الأكثر تضررا بالوباء مع نحو ثلاثة آلاف إصابة. وأكد سانشيز “إننا مصممون بشدة على التغلب على الفيروس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق