إسبانيا تعلن اختراق وسرقة بيانات من هواتف رئيس الوزراء ووزيرة الدفاع

أعلنت الحكومة الإسبانية، اليوم الاثنين، رصدها تنصت جهات خارجية على الهواتف الخاصة برئيس الوزراء بيدرو سانشيز ووزيرة الدفاع مارجريتا روبليس.

وحسب وكالة “رويترز” للأنباء، قال مسؤولون في الحكومة الإسبانية، إنه تم الكشف عن عملية “تنصت خارجي” عبر برنامج بيجاسوس، حدثت العام الماضي، على هواتف سانشيز وروبليس.

ويعد برنامج بيجاسوس مُتاح فقط للحكومات والوكالات الحكومية.

وأوضح مسؤول في الحكومة الإسبانية خلال مؤتمر صحفي، أنه تم اختراق هاتف رئيس الوزراء سانشيز المحمول مرتين في مايو 2021، بينما استهدف هاتف روبليس، وزيرة الدفاع، مرة واحدة في يونيو من العام نفسه.

وأضاف الوزير فيليكس بولانيوس أن كمية “مهمة” من البيانات تم الحصول عليها بعد الاختراقات، وأن تقارير رُفعت للمحكمة الوطنية لإجراء تحقيق في المسألة.

وأكد بولانيوس أن الهجوم جاء من “دولة أو أجهزة أجنبية”، لافتا إلى أنه تم من دون “تصريح قضائي”.

يذكر أن الحكومة الإسبانية تواجه ضغوطا لتوضيح سبب إصابة الهواتف المحمولة لعشرات الأشخاص المرتبطين بالحركة الانفصالية في منطقة شمال شرق كاتالونيا ببيجاسوس بين عامي 2017 و 2020، وفقًا لمجموعة خبراء الأمن السيبراني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى