إسبر: لن نبدأ الحرب مع طهران لكننا سننهيها

السياسي – قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر،اليوم الثلاثاء أن الولايات المتحدة تريد خفض التوتر الحالي مع إيران، لكنه في الوقت ذاته، أعرب عن استعداد بلاده، لخوض أي حرب قد تنشب مع طهران.

وقال في لقاء مع شبكة “سي أن أن” الأمريكية: “نحن لا نتطلع إلى بدء حرب مع إيران لكننا مستعدون لخوضها حتى نهايتها”.

وأشار إلى أن المعلومات التي قدمتها المخابرات الأمريكية، وأدت للضربة الأمريكية التي اغتيل بواسطتها سليماني، “كانت مقنعة”.

ورفض إسبر في مؤتمر صحفي، بمقر وزارة الدفاع “البنتاغون”،  الحديث عن الخيارات التي قادت ترامب لاتخاذ قرار اغتيال سليماني، لكنه لفت إلى تقديم توضيح بتبعات العملية.

وتابع: “سليماني كان يجتمع في بغداد مع قائد آخر، من أجل التنسيق لهجمات على منشآت أمريكية”.

وبشأن تصويت البرلمان العراقي، على قرار انسحاب القوات الأمريكية من العراق، وتضارب الأنباء بشأن صدور قرار من البنتاغون قال إسبر: “إنه لا بد من احتفاظ أمريكا بوجود لها في العراق، لقتال الدولة الإسلامية”.

وقال إن الرسالة التي انتشرت أمس بشأن الانسحاب، “لا تعبر عن السياسة المتبعة، ولن ننسحب من العراق، ولم يطرأ أي تأثير على عملياتنا ضد تنظيم الدولة”.

وأشار إسبر إلى أن هناك مجموعة من الإجراءات، التي ينبغي للحكومة العراقية السير بها، لطلب مغادرة قواتنا.

وشدد على أن أولوية أمريكا الآن هي أمن وسلامة “قواتنا ومواطنينا”. مؤكدا على استخدام “حق الدفاع عن النفس ولن نقبل أي هجوم على الشعب الأمريكي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى