إسرائيل.. اغتصاب جماعي ضحيته فتاة عمرها 14 عاما

السياسي – ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن تسعة مراهقين اغتصبوا في غضون أشهر، فتاة تبلغ من العمر 14 عاما في وسط إسرائيل.

وكشفت الضحية أنها تعرضت للاغتصاب الجماعي في عدة مناسبات طيلة 4 أشهر، في قضية وصفتها وسائل الإعلام الإسرائيلية بأنها الثالثة الأبرز من نوعها في الأشهر الأخيرة.

وأفادت صحيفة “هآرتس” بأن المشتبه بهم في هذه القضية التي لم يكشف عن تفاصيلها إلا مؤخرا، تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 16 عاما، وأن هؤلاء اعتقلوا نهاية الشهر الماضي، واحتجزوا لأكثر من أسبوعين قبل أن يطلق سراحهم ويوضعوا رهن الإقامة الجبرية.

ونقلت القناة 12 التلفزيونية عن الفتاة القاصر أنها تعرضت للاغتصاب مرارا من قبل مجموعة من المراهقين، مشيرة إلى أنها تعرفت على أحدهم عن طريق موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” في أغسطس الماضي، ولاحقا تعرفت على أصدقائه.

وقالت الضحية في شهادتها: “طلبت منهم التوقف، لكن لم يتوقف أي منهم .. لقد شتموني وأهانوني، وتسببوا لي في آلام وكدمات، في النهاية لم أستطع تحمل الألم أكثر، فذهبت إلى المستشفى”.

وسائل الإعلام الإسرائيلية قالت، إن النيابة العامة أغلقت ملفات 9 من أصل 10 حالات اغتصاب في إسرائيل من دون توجيه تهم، فيما أظهر مسح سنوي نشر الشهر الماضي زيادة كبيرة في دعاوى الاعتداء الجنسي والتحرش.

وفي هذا السياق، سجل تقرير صادر عن جمعية مراكز أزمات الاغتصاب في إسرائيل أن الشرطة في عام 2018 فتحت 6220 تحقيقا في جرائم اغتصاب وتحرش مزعومة، بينها 1166 حالة اغتصاب، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 12% مقارنة بالعام السابق، و40% مقارنة بعام 2013.

ورصد هذا التقرير ارتفاع حالات الاغتصاب الجماعي في المدارس، ووجد أن معظم الضحايا، وما نسبته 63% من حالات الاغتصاب الجماعي المبلغ عنها في عام 2018، ضحاياها من الفتيات القصر اللائي تراوحت أعمارهن بين 12 إلى 18 عاما.

المصدر: The Times of Israel

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق