إسرائيل بحاجة إلى 6 أشهر لشن غارات ضد منشآت إيران النووية

أفاد موقع أمريكي، السبت، بأن إسرائيل بحاجة إلى 6 أشهر على الأقل كي تكون مستعدة لشن غارات عسكرية على منشآت إيران النووية.

ونقل “ذا هيل”، القريب من الكونجرس الأمريكي، عن خبراء في الأمن والاستخبارات أن إسرائيل يمكن أن تنجو في عملية من “الدمار المتبادل” مع إيران، ولذا تخطط لاستثمار ضخم لجعل الضربة العسكرية للمنشآت النووية ممكنة.

وأشار الخبراء إلى أهمية القاعدة الأمريكية الصغيرة في النتف بسوريا، والتي تضم 400 إلى 1000 جندي أمريكي، لما تمثله لحلفاء الولايات المتحدة، في إشارة إلى أن إسرائيل قد تستخدمها في ضربات ضد إيران.

وزعم التقرير أن إسرائيل حذرت القوات الأمريكية من هجوم إيراني محتمل على القاعدة في الشهر الماضي قبل ساعات فقط من الضربة، ما أدى إلى تقليل الخسائر.

وأشار إلى أن القيادة الإيرانية أصبحت أكثر تشدداً، وأن قيام إسرائيل بتوجيه ضربة ضد إيران قد يشعل المنطقة بأسرها.

جدير بالذكر أن الحكومة الإسرائيلية تتحدث علنا عن إيران كـ “تهديد وجودي”، وتهدد بقصف محتمل لمنشآتها النووية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى