إسرائيل تؤكد بداية انسحاب إيران من سوريا

قال وزير الدفاع الإسرائيلي المنتهية ولايته نفتالي بينيت  الإثنين، إن إيران بدأت سحب قواتها من سوريا، دون تقديم دليل على ذلك.

كما حث نفتالي خليفته بيني غانتس على مواصلة الضغط على إيران وإلا تبدلت الأمور.

وإيران، العدو اللدود لإسرائيل في الشرق الأوسط، من المؤيدين الرئيسيين للرئيس بشار الأسد في الحرب الأهلية السورية، إلى جانب روسيا، وأرسلت مستشارين عسكريين إلى سوريا، ولا تزال تدعم فصائل مسلحة شيعية في المنطقة.

وشنت إسرائيل مئات الغارات الجوية على سوريا مستهدفة ما يشتبه أنها تحركات للأسلحة والقوات الإيرانية ومقاتلي حزب الله اللبنانيين الذين ترعاهم إيران أيضاً.

وقال بينيت في كلمته الوداعية: ​​”إيران تقلل بشكل كبير من نطاق (عمل) قواتها في سوريا، بل إنها أيضاً بدأت إخلاء عدد من القواعد”.

وأضاف “رغم أن إيران بدأت الانسحاب من سوريا، إلا أننا في حاجة لاستكمال العمل. لا يزال الأمر في متناول أيدينا”.

ولم يتسن حتى الآن الحصول على رد فعل إيراني أو سوري رسمي على تعليق بينيت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى