إسرائيل تستدعي سفير فرنسا لتوبيخه

السياسي – استدعى وزير الخارجية الإسرائيلي “غابي أشكنازي” سفير باريس “إريك دانون”؛ لتوبيخه على خلفية تصريحات جاءت مؤخرا على لسان وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لودريان”.

وأكدت الخارجية الإسرائيلية، في بيان، أن “أشكنازي أعرب لدانون عن رفض بلاده التام لتحذير لودريان من أن عدم تطبيق حل الدولتين يهدد بتحول إسرائيل إلى دولة أبارتهايد”.

ووصف “أشكنازي” تصريحات “لودريان” بأنها “غير مقبولة وغير مبررة وبعيدة عن الواقع”.

وشدد على أن إسرائيل “تتوقع من أصدقائها أن يمتنعوا عن التعبير عن آرائهم بطريقة غير مسؤولة.

وأعرب وزير الخارجية الإسرائيلي عن قلقه إزاء ارتفاع عدد حوادث مرتبطة بمعاداة السامية في فرنسا.

وأشار إلى أنه يتوقع أن تدين حكومة باريس هذه الحوادث وتتخذ خطوات بغية وضع حد لها.

يأتي ذلك بعد يوم من توجيه رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” انتقادات شديدة اللهجة إلى فرنسا على خلفية تصريحات “لودريان”.

والأحد، تحدث “لودريان” عن صدامات دموية وقعت بين العرب واليهود، خلال الأسبوعين الماضيين، بالمدن المختلطة داخل الخط الأخضر، على خلفية عدوان إسرائيل على القدس وغزة.

وقال في حوار تلفزيوني: “هذه المرة الأولى التي يحصل فيها ذلك؛ مما يظهر أنه في حال اعتماد حل آخر غير حل الدولتين ستتوفر مكونات أبارتهايد (فصل عنصري) يستمر لفترة طويلة”.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع بالأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات إسرائيلية في القدس، وخاصة المسجد الأقصى ومحيطه وحي الشيخ جراح.

وامتد العدوان الإسرائيلي إلى قطاع غزة، وشمل قصفا جويا وبريا وبحريا أسفر عن 254 شهيدا، بينهم 66 طفلا و39 سيدة و17 مسنا، بجانب 1948 مصابا، وفق وزارة الصحة بالقطاع.

وفجر الجمعة الماضية، بدأ وقف لإطلاق نار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في غزة بوساطة مصرية، بعد عدوان عسكري إسرائيلي استمر 11 يوما على القطاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى