إسرائيل تسعى لتسيير رحلات مباشرة إلى قطر خلال المونديال

السياسي – اقترحت إسرائيل تسيير رحلات جوية مباشرة إلى قطر، خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم ”مونديال 2022“ للسماح لآلاف الإسرائيليين لحضور المونديال.

ونشرت صحيفة ”يسرائيل هيوم“ العبرية، تفاصيل المقترح الإسرائيلي، واصفة الخطوة بـ“غير المسبوقة“.

وقالت الصحيفة العبرية، إن السلطات الإسرائيلية والقطرية تنظران في إمكانية تسيير رحلات مباشرة من تل أبيب إلى الدوحة؛ للسماح لآلاف المشجعين الإسرائيليين، الذين ضمنوا مقاعدهم في ملاعب قطر، لحضور مباريات المونديال، دون الحاجة إلى رحلات وسيطة.

وأضافت الصحيفة العبرية، أن ”السلطات الإسرائيلية ستضع أمام نظيرتها القطرية اقتراحا بتسيير رحلات جوية مباشرة بين الدولتين خلال المونديال“.

وأوضحت، أن ”هذا المقترح يهدف لتعزيز العلاقات بين البلدين اللذين تربطهما على أرض الواقع علاقات غير علنية“.

وترتكز المبادرة بحسب الصحيفة إلى حقيقة أن تسيير هكذا رحلات سيتطلب تواجدا إسرائيليا علنيا في العاصمة القطرية الدوحة، ناهيك عن أهمية تأمين الاتصالات المستمرة بين المسؤولين من كلا الجانبين.

وأوضحت أن ”التقديرات الإسرائيلية تشير إلى أن حوالي 15 ألف إسرائيلي اشتروا تذاكر لحضور المباريات في مختلف مراحل كأس العالم، كما أنه من المتوقع أن يشتري المزيد من الإسرائيليين التذاكر من خلال الوكلاء ومكاتب التذاكر“.

ويرجح مراقبون، أن يبلغ عدد الإسرائيليين الذين يتوقع وصولهم إلى قطر خلال مباريات كأس العالم التي ستقام في نوفمبر/تشرين الثاني وحتى ديسمبر/كانون الأول من العام الجاري، عشرات الآلاف“.

وأشارت إلى أن ”إسرائيل لا تقيم في الواقع علاقات دبلوماسية رسمية مع قطر، وبالتالي لا توجد رحلات جوية مباشرة بين البلدين، وهو الأمر الذي سيدفع الإسرائيليين الراغبين بحضور مباريات كأس العالم في قطر إلى التوجه أولاً إلى تركيا أو الأردن أو قبرص، ومنها إلى قطر“.

ولفتت الصحيفة إلى أن ”الطيران الوسيط يطيل مدة الرحلة بشكل كبير، فبدلاً من اختصارها بحوالي ثلاث ساعات في رحلة مباشرة، سيتطلب المسار في هذه الحالة من 7 إلى عشر ساعات في المتوسط“.

يذكر أنه في أبريل/نيسان الماضي، قالت الصحيفة العبرية، إن السلطات الإسرائيلية المختصة، تدرس إصدار توصية تطالب فيها الإسرائيليين بتجنب السفر إلى قطر خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم ”مونديال 2022“.

وأوضحت الصحيفة، في حينه، أن هناك ”مخاوف أمنية إسرائيلية متزايدة من احتمال تعرض الإسرائيليين للخطر في قطر، وذلك في ظل عدم إمكانية تنظيم الترتيبات الأمنية؛ نظرًا لانعدام إمكانية إرسال بعثة رسمية بسبب عدم وجود علاقات رسمية تجمع بين تل أبيب والدوحة“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى