إسرائيل تشكو إيران لمجلس الأمن بسبب تفجيرها السفينة‎

السياسي – بعثت إسرائيل، رسالة إلى الولايات المتحدة الأمريكية تتهم فيها إيران بالوقوف خلف مهاجمة السفينة الإسرائيلية.

وقال موقع ”0404 ”العبري، إن سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان، قدمت شكوى رسمية إلى مجلس الأمن، والأمين العام للأمم المتحدة، متهمًا فيها النظام الإيـراني بمهاجمة السفينة الإسرائيلية.

وأوضح الموقع العبري أن أي عمل على زعزعة استقرار المنطقة ستقابله إسرائيل بالعمل على حماية مواطنيها بكل الوسائل المتاحة لها.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اتهم إيران بتفجير استهدف سفينة إسرائيلية في الخليج .

وقال نتنياهو:“كانت حقًا عملية إيرانية، هذا واضح“، مشيرًا إلى عزمه منع إيران من تطوير قدرات نووية.

وكشفت وسائل إعلام عبرية النقاب عن تفاصيل الاجتماع الطارئ الذي عقده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، يوم الأحد، بشأن واقعة الاعتداء على سفينة مملوكة لشركة إسرائيلية في خليج عُمان، وقالت إن الاجتماع شهد حالة من الجدل بين رئيس هيئة الأركان العامة أفيف كوخافي، ورئيس جهاز الموساد يوسي كوهين، بشأن طبيعة الرد على هذا الاعتداء.

وأفادت قناة ”أخبار 12″ العبرية بأن موقف كوهين كان ينص على ضرورة توجيه رد يتسم بالجرأة ضد إيران، معتبرًا أن مثل هذا الرد يتناغم مع إقدامها على مهاجمة سفينة إسرائيلية، بينما طالب كوخافي بتوجيه ردٍ وصفته القناة بـ“المعتدل“.

وأسفر هذا الاجتماع عن توافق بين المؤسستين السياسية والعسكرية في إسرائيل على وقوف الحرس الثوري الإيراني وراء واقعة الاعتداء على السفينة ”MV HELIOS RAY“ المملوكة لشركة إسرائيلية، مقرها تل أبيب، تعود لرجل الأعمال رامي أونغر، لدى إبحارها في خليج عُمان.

لكن القناة أشارت إلى أن الجدل بين كوهين، وكوخافي، تركز على مسألة الرد ومدى قوته، إذ تبنى ”كوخافي“ موقفًا ينص على أن الرد الإسرائيلي ينبغي أن يكون بحجم العملية التي تقول تقارير إنها نفذت بواسطة قوة خاصة، قامت بتركيب عبوة ناسفة على جانب السفينة، وحرصت على عدم تعرضها للغرق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى