إسرائيل تعلق على خطاب نصر الله الأخير

السياسي – علق الجنرال عاموس يادلين، رئيس جهاز “الموساد” الإسرائيلي السابق، على خطاب الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، الأخير، الذي ألقاه الأحد الماضي.
وقال الجنرال يادلين إن كل من استمع جيدا إلى خطاب نصر الله الأخير يدرك أن بؤرة اهتمامه تتعلق بالصراع بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية، ولكن على إسرائيل أن تكون يقظة لما يدور حولها من تغيرات، وإن لم تكن في اهتمام نصر الله مؤخرا.

وجاء تعليق رئيس جهاز الموساد، مدير مركز دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، التابع لجامعة تل أبيب، في مكالمة هاتفية لصحيفة “يسرائيل هايوم” العبرية، صباح اليوم الجمعة، تعليقا على استهداف إيران لقاعدتين أمريكيتين عسكريتين، منها قاعدة “عين الأسد” قبل أيام، في العراق، بعشرات الصواريخ، في رد انتقامي على اغتيال قائد فيلق “القدس” الإيراني، اللواء قاسم سليماني، في غارة أمريكية بطائرة مسيرة، فجر الثالث من الشهر الجاري، استهدفت سيارته قرب مطار بغداد الدولي.

وأكد، آنذاك، الحرس الثوري أن العملية تأتي انتقاما لمقتل قاسم سليماني، وأطلق على العملية اسم “الشهيد سليماني”.

وادعى الجنرال عاموس يادلين أن إطلاق إيران لصواريخ على قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق يأتي لتهدئة الرأي العام الإيراني، بعيد اغتيال سليماني.

يشار إلى أن تصريحات نصر الله، قد ألقاها مساء الأحد الماضي، في كلمة متلفزة له، تعليقا على اغتيال الجنرال قاسم سليماني، الذي أوضح أن “إسرائيل تعتبر سليماني أخطر رجل على وجودها وكيانها، وكانت لا تتجرأ على قتله فلجأت إلى أمريكا لقتله”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى