الإحتلال يقرر عدم الرد على مهاجمة السفينة

قال مسؤول أمني إسرائيلي كبير لصحيفة نيويورك تايمز، الليلة الماضية، أن تل أبيب مهتمة بتخفيف حالة التوتر في المنطقة ولا تنوي الرد على الهجوم الإيراني الذي استهدف أمس سفينة إسرائيلية بالقرب من سواحل الإمارات.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي، أن إسرائيل طلبت في الأيام الأخيرة مساعدة الولايات المتحدة في حماية السفن الإسرائيلية خشيةً من أن يقدم الحرس الثوري الإيراني على مهاجمتها بعد الهجوم على منشأة نطنز النووية، بحسب ما نقل موقع واي نت العبري عن الصحيفة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وكان المحلل العسكري والأمني الإسرائيلي رون بن يشاي، قال أمس إن إسرائيل لديها مصلحة في إخماد النيران فيما يتعلق بالصراع البحري مع إيران، وأن هذا القرار اتخذ بالفعل لدى من قبل المستويين الأمني والسياسي الأسبوع الماضي، خاصةً وأن الحملة البحرية تلحق ضررًا أكبر بإسرائيل، من الضرر الذي تتكبده طهران.

وقال إن شركات الشحن الإسرائيلية تتكبد خسائر اقتصادية فادحة نتيجة الحاجة إلى إجراءات أمنية ثقيلة ومكلفة وأقساط تأمين عالية، في حين أن السفن الإيرانية التي تهاجمها إسرائيل مؤمنة عادةً لدى شركات تأمين إيرانية.

وتعرضت بالأمس سفينة إسرائيلية مملوكة لرجل أعمال إسرائيلي، وتبين أنها مؤجرة لشركة أخرى، لهجوم بالقرب من ميناء الفجيرة الإماراتي، إلا أن الأضرار كانت طفيفة جدًا وواصلت إبحارها وفق المسار المخطط له.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى