إسرائيل تمنح الفلسطينيين تسهيلات مقابل وقف الصواريخ

كشفت قناة ”مكان“ العبرية، اليوم الأحد، أن المجلس الوزاري المصغر سيناقش، اليوم، الخطوط العريضة لاتفاق التسوية الذي تم التوصل إليه في قطاع غزة.

وذكرت القناة أن الاتفاق الذي تمت بلورته مع مصر ينص على منح تسهيلات لسكان القطاع مقابل التزام ”حماس“ بمنع إطلاق الصواريخ وبوقف المسيرات قرب الحدود.

ويستعرض رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شبات، أمام المجلس الوزاري، اليوم، الخطوط العريضة لاتفاق التسوية الذي تمت بلورته مؤخرا مع مصر والهادف إلى ضمان الهدوء في المنطقة الجنوبية.

وبموجب هذا الاتفاق ستمنح إسرائيل تسهيلات لسكان القطاع مقابل عمل حماس على منع الإطلاقات الصاروخية والحد من نطاق ما يسمى بمسيرات العودة إلى أن يتم وقفها كلياً.

وتوقعت القناة أن يطلب وزير الدفاع نفتالي بينيت من أعضاء المجلس الوزاري المصغر المصادقة على تجميد مبلغ إضافي قدره 150 مليون شيكل من الأموال التي تنوي السلطة الفلسطينية تحويلها إلى عائلات الشهداء.

وكانت إسرائيل قد اقتطعت العام الماضي مبلغا يقدر بنصف مليار شيكل من الأموال المحولة إلى السلطة الفلسطينية.

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة ”يدعوت أحرونوت“ العبرية، أن إسرائيل قررت تجاهل المطلب الفلسطيني باتاحة الفرصة لسكان شرقي اروشليم القدس بالتصويت في الانتخابات التشريعية والرئاسية الفلسطينية.

وذكر الموقع أن القرار النهائي بهذا الخصوص اتخذ في أعقاب مناقشة الموضوع على مستوى عال، ويرجح أن يفضي هذا القرار إلى إلغاء الانتخابات الفلسطينية.

وانتقدت السلطة الفلسطينية خطة وزير الدفاع نفتالي بينيت، القاضية بنقل صلاحية تسجيل العقارات في المناطق المصنفة سي في يهودا والسامرة من الإدارة المدنية إلى وزارة العدل. وجاء في بيان أصدرته الرئاسة في رام الله أنها ترفض أن تكون الأراضي الفلسطينية وقودا للدعاية الانتخابية الإسرائيلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى