إسرائيل: سنتحرك بمفردنا ضد إيران عند الضرورة

حذر الرئيس الاسرائيلي، إسحاق هرتسوغ، الولايات المتحدة، من أن تل أبيب ستتحرك ضد إيران بمفردها حال فشل المجتمع الدولي في إحباط طموحات طهران النووية من خلال الوسائل الدبلوماسية.

وقال هرتسوغ، خلال لقائه مع السفير الأمريكي الجديد لدى إسرائيل، توماس نيديس: ”إذا لم يتخذ المجتمع الدولي موقفًا صارمًا بشأن قضية إيران النووية، فإن إسرائيل ستفعل ذلك.. إسرائيل ستحمي نفسها“.

ولفتت صحيفة ”جيروساليم بوست“ الإسرائيلية إلى أن هرتسوغ التقى نيديس، الذي قدم أوراق اعتماده للرئيس الإسرائيلي، أمس الأحد، بعد يومين من الجولة السابعة من المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وطهران، لإحياء الاتفاق الإيراني لعام 2015، التي بدت وكأنها انتهت بالفشل، بحسب الصحيفة.

وأوضح هرتسوغ أن تل ابيب ”ترحب بحل دبلوماسي شامل ودائم للتهديد النووي الإيراني“، مشيرًا إلى أن ”إسرائيل تتابع المفاوضات مع إيران عن كثب“، ومشددًا على أنه ”في حالة الفشل في تحقيق مثل هذا الحل، فإن إسرائيل تبقي جميع الخيارات على الطاولة“.

وبحسب الصحيفة، أكد نيديس للرئيس الإسرائيلي أن ”الإدارة الأمريكية ملتزمة بمنع النظام الإيراني من الحصول على أسلحة نووية“.

وقال نيديس: ”سنواصل التعاون بشكل وثيق لتعزيز الاستقرار، ولمواجهة تهديدات النظام الإيراني على إسرائيل والمنطقة، وكما أوضح الرئيس، جو بايدن، الأمر واضح للغاية، فالولايات المتحدة ملتزمة بضمان ألا تطور إيران سلاحًا نوويًا أبدًا“.

وذكرت الصحيفة: ”هناك خلافات بين إسرائيل والولايات المتحدة بشأن المحادثات الإيرانية، إذ تعارض تل أبيب العودة للاتفاق النووي 2015، فيما تدعمه إدارة بايدن“.

ولفتت إلى أن ”مدير جهاز الموساد، ديفيد بارنيا، توجه، أمس الأحد، إلى واشنطن، على أن يتبعه وزير الدفاع، بيني غانتس، الخميس القادم، لمناقشة موضوع إيران مع المسؤولين الأمريكيين“.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، قال مؤخرًا: ”أدعو كل دولة تتفاوض مع إيران في فيينا، لاتخاذ موقف حازم، وأن توضح لإيران أنها لا تستطيع تخصيب اليورانيوم والتفاوض في نفس الوقت“.

وأضاف: ”هدفنا هو الاستفادة من نافذة الفرصة التي فتحت لإخبار أصدقائنا في الولايات المتحدة، بأن هذا هو الوقت المناسب لاستخدام مجموعة أدوات مختلفة ضد اندفاع إيران في مجال التخصيب.. هناك وقت لكل شيء، وقت للصمت ووقت للتحدث.. وحان وقت الحديث“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى