إسرائيل غير قادرة على مواجهة إيران بمفردها

السياسي – كشف التقرير الاستراتيجي الإسرائيلي السنوي لعام 2022، أن “إسرائيل غير قادرة على مواجهة إيران بمفردها”.

جاء ذلك في تقرير لمعهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلية التابع لجامعة تل أبيب (حكومية)، نشره الإثنين، وأرسل نسخة منه إلى الرئيس “يتسحاق هرتسوج”، بحسب قناة “كان” الرسمية.

وقال التقرير إنّ إيران تشكّل التحدي الخارجي الأكبر لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وإنّ إسرائيل غير قادرة عملياً في ظل ما أحرزته إيران في برنامجها النووي على مواجهة تحديات الملف الإيراني بمفردها.

ولفت إلى الحاجة لتعزيز التعاون والتنسيق والعلاقات الخاصة مع الولايات المتحدة الأمريكية، سواء تم التوصل إلى اتفاق بين إيران والدول العظمى أم لا.

وبيّن التقرير أنّ إيران تواصل نشاطها الإقليمي، بما في ذلك جهودها لخلق دائرة تهديد شاملة، عبر تطوير برنامج الصواريخ دقيقة الإصابة لـ”حزب الله” في لبنان ولوكلائها في سوريا، بالإضافة إلى آلاف الصواريخ والمقذوفات والطائرات المسيّرة التي تمكّنها من اختراق إسرائيل من كل الجبهات.

وعلى صعيد الأوضاع في إسرائيل وفلسطين، حذر التقرير من أن الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية “على وشك الغليان في ظل ضعف السلطة الفلسطينية”، وتزايد الإحباط لدى الجيل الفلسطيني الجديد.

واعتبر التقرير أن مشكلة إسرائيل الاستراتيجية تتمثل في الابتعاد عن الحل السياسي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني من خلال التنصل من حل الدولتين، والسعي إلى “كسب الوقت” وتأجيل القرارات الاستراتيجية في الشأن الفلسطيني.

وأضاف أن هذا الواقع “يعني انزلاقا بطيئا وغير محسوس تقريبا إلى واقع دولة واحدة”، (تضم الفلسطينيين والإسرائيليين) ما يهدد الفكرة الصهيونية والهدف الشامل لدولة يهودية وديمقراطية وآمنة”.

وترفض إسرائيل “حل الدولة الواحدة ثنائية القومية” وتعتبره خطرا استراتيجيا يهدد وجودها، نتيجة التفوق الديموغرافي الفلسطيني.

ورغم تأكيده أن الوضع الأمني في الضفة الغربية لا يزال “تحت السيطرة في ظل التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية”، استدرك التقرير: “لكن السلطة الفلسطينية تضعف وقد تختل وظيفتها، في حين أن الإحباط المتزايد في أوساط الجيل الفلسطيني الشاب يحفز التفكير فيما يتعلق بفكرة الدولة الواحدة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى