إسقاط “طائرة مسيّرة” للاحتلال خلال مواجهات بالضفة..شاهد

السياسي – أسقط شبان فلسطينيون، طائرة مسيرة بدون طيار لقوات الاحتلال، تستخدم لإطلاق قنابل غاز مسيلة للدموع، في قرية كفر قدوم شرقي قلقيلية، بالضفة الغربية.

وبث نشطاء مشاهد للشبان وهم يرشقون الطائرة المسيرة بعد تحليقها على مسافة قريبة منهم بالحجارة، ما أدى إلى إصابتها وسقوطها على الفور.

وحاولت قوات الاحتلال تشتيت الشبان لمنعهم من السيطرة على الطائرة، عبر تفجير ما تبقى من قنابل الغاز فيها، لكنهم بادروا إلى تحطيمها على الفور، بواسطة الحجارة والاستحواذ عليها أمام أنظار الجنود.

 

إلى ذلك استخدم الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، في تفريق مسيرات منددة بالاستيطان، وفق شهود عيان.

وقمع الاحتلاب بالرصاص الحي والمطاطي، مسيرات ضد الاستيطان خرجت في بلدات المغير وكفر مالك، شرقي رام الله، وبيت دجن شرقي نابلس، وكفر قدوم شرقي قلقيلية، و بمدينة سلفيت.

ورد المتظاهرون برشق قوات الاحتلال بالحجارة، وإضرام النيران في إطارات السيارات، وفق ذات الشهود.

ويشهد يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى