إصابات باحتجاجات رافضة لـ”الضم” بالضفة (شاهد)

السياسي – أصيب عدد من الفلسطينيين مساء السبت، جراء مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بمدينة الخليل، بعد قمع مظاهرات منددة بخطة الضم الإسرائيلي بالضفة الغربية المحتلة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أن عددا من المواطنين أصيبوا بحالات اختناق، فيما أصيب طفل بالرصاص المغلف بالمطاط، خلال المواجهات مع الاحتلال وسط الخليل، لافتة إلى أن الاشتباكات اندلعت في منطقة “باب الزاوية”.

وفي المواجهات نفسها، اعتقلت قوات الاحتلال شابا فلسطينيا يبلغ من العمر 16 عاما، وألقى جنود الاحتلال قنابل الصوت والغاز تجاه المتظاهرين، وعرقلوا عمل الصحفيين بالمنطقة.

وأشعل الشبان الفلسطينيون الإطارات المطاطية وأغلقوا الطرقات، ضمن الاحتجاجات المستمرة منذ ثلاثة أيام، للتنديد بخطط الاستيطان والضم الإسرائيلي لأراض فلسطينية بالضفة المحتلة.

وكان الموعد الذي حدده رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتيناهو لضم منطقة غور الأردن ومستوطنات الضفة الغربية، هو الأول من تموز/ يوليو، لكن لم يصدر أي قرار بهذا الشأن، لخلافات داخل الحكومة الإسرائيلية، وأخرى مع البيت الأبيض حول توقيت وتفاصيل “الضم”.

مواجهات مع الاحتلال في الخليل

مواجهات مع قوات الاحتلال وسط مدينة الخليل لليوم الثالث على التوالي

Posted by ‎وكالة وفا – WAFA News Agency‎ on Saturday, 4 July 2020

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق